حمادة عاشور



نشر في:
الأربعاء 20 مارس 2024 – 11:07 ص
| آخر تحديث:
الأربعاء 20 مارس 2024 – 11:07 ص

حذرت نقابة الأطباء بمحافظة قنا، من استخدام الأطفال للألعاب النارية، التي تسببت فى إصابة عدد كبير من الأطفال بإصابات وصلت إلى انفجار فى مقلة العين، مشددة علي المواطنين ضرورة التوعية بمخاطر هذه الألعاب على الأطفال.

وقال استشارى العيون وعضو مجلس نقابة الأطباء بمحافظة قنا، الدكتور محمود عويس، لـ«الشروق»، أنه تم إطلاق تحذير وبيان رسمى من نقابة الأطباء بعد إصابة 3 أطفال فى يوم واحد بانفجار بمقلة العين نتيجة استخدام الألعاب النارية.

وحذر عويس، من خطورة استخدام الألعاب النارية والتى تؤدى فى كثير من الأحيان إلى حدوث حروق بجفن العين وانكماش وسحابات فى القرنية، وهو ما يحتاج إلى زرع قرنية، بالإضافة إلى حدوث انفجار فى مقلة العين وانفجار فى الشبكية، وقد تحدث هذه الألعاب عمى تام إذا كان انفجارها بالقرب من عين الطفل.

وطالب بضرورة توعية المواطنين من مخاطر هذه الألعاب على السلامة العامة وما تسببه من حوادث، لما تحتويه من مواد كيمائية ضارة مثل البارود والمفرقعات، وهى ما تسبب ضررا كبير، وهذه الألعاب تنتشر فى القرى والمدينة.

وأوضح حسين محى، مواطن، أن الألعاب النارية وخاصة الصواريخ تنتشر فى كل مكان، ومصدرا للفزع والقلق خاصة بين كبار السن، فصوت الانفجار المفاجئ لهذه الألعاب يفسد من فرحة وبهجة الاحتفالات بشهر رمضان وليس العكس.

وتابع عماد يوسف، مواطن، أن الأطفال يشعلون هذه الألعاب ويطلقونها فى الشوارع بشكل عشوائى، ومن بين هذه الألعاب يقوم الأطفال بوضع البارود بداخل ماسورة، تؤدي لحدوث صوت انفجار عال جدا، وذلك مع انطلاق مدفع الإفطار، وفى فترة الليل، وهو ما يثير حالة من الفزع والخوف، بالإضافة إلى أنه يعرض من يصيبه بإصابات بالغة، مطالبا بتوعية الأهالى بخطورة هذه الألعاب.