تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمى للسل 2024، اليوم الأحد، والذى يصادف 24 مارس من كل عام، مؤكدة أن السل، لا يزال يشكل تحديًا ملحًا لجميعِ أقاليم منظمة الصحة العالمية، وهو أحد أكثرِ الأمراضِ المعدية فتكًا بالبشرِ في العالم.


ووفقًا لما ذكره مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي “CDC”، تعتمد أعراض مرض السل على مكان نمو بكتيريا السل في الجسم، تنمو بكتيريا السل عادة في الرئتين (السل الرئوي).


قد يسبب مرض السل في الرئتين أعراضًا مثل:


سعال سيئ يستمر لمدة 3 أسابيع أو أكثر

ألم في الصدر

سعال الدم أو البلغم (البلغم من أعماق الرئتين)

الأعراض الأخرى لمرض السل هي:

الضعف أو التعب، فقدان الوزن، والشهية، القشعريرة

الحمى، التعرق في الليل

تعتمد أعراض مرض السل في أجزاء أخرى من الجسم على المنطقة المصابة.

الأشخاص الذين لديهم عدوى السل الكامنة

لا تشعر بالمرض، لا تعانى من أي أعراض، ولا يمكن أن ينقل مرض السل إلى الآخرين.

ووفقا لما ذكره موقع كليفلاند كلينك فان مرض السل يسببه بكتيريا المتفطرة السلية، وتنتشر الجراثيم عبر الهواء وتصيب الرئتين عادة، ولكنها يمكن أن تصيب أجزاء أخرى من الجسم أيضًا، على الرغم من أن مرض السل معدي، إلا أنه لا ينتشر بسهولة، يتعين عليك عادةً قضاء الكثير من الوقت في الاتصال بشخص معدٍ حتى تتمكن من التقاط العدوى.


كيف ينتشر مرض السل؟


يمكن أن ينتشر مرض السل عندما يقوم الشخص المصاب بمرض السل النشط بإطلاق الجراثيم في الهواء من خلال السعال أو العطس أو التحدث أو الغناء أو حتى الضحك، فقط الأشخاص المصابون بالعدوى الرئوية النشطة يكونون معديين، معظم الأشخاص الذين يستنشقون بكتيريا السل قادرون على محاربة البكتيريا ومنعها من النمو.

يعاني ما يصل إلى 13 مليون شخص في الولايات المتحدة من مرض السل الكامن، وعلى الرغم من أن البكتيريا غير نشطة، إلا أنها تظل حية في الجسم ويمكن أن تصبح نشطة لاحقًا، يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بعدوى السل الكامنة مدى الحياة، دون أن تصبح نشطة وتتطور إلى مرض السل.


ومع ذلك، يمكن أن يصبح مرض السل نشطًا إذا أصبح جهازك المناعي ضعيفًا ولا يستطيع إيقاف نمو البكتيريا، يحدث هذا عندما تصبح عدوى السل الكامنة مرضًا نشطًا، ويعمل العديد من الباحثين على علاجات لمنع حدوث ذلك.


علاج عدوى السل


يجب عليك تناول جميع الأدوية التي يصفها لك طبيبك، وإلا فلن يتم قتل جميع البكتيريا، سيتعين عليك تناول هذه الأدوية طوال المدة التي يُطلب منك تناولها  وقد تصل أحيانًا إلى  9 أشهر.

أصبحت بعض أشكال مرض السل مقاومة للأدوية، من المهم جدًا ومن المرجح أن يستخدم مقدم الخدمة أكثر من دواء واحد لعلاج مرض السل.