عند التعرض لفقدان الوزن دون مبرر يجب التحقق من الأسباب، لأنه قد يكون علامة على الإصابة بمرض، ويقدم التقرير المنشور عبر موقع healthshots أسباب فقدان الوزن بدون مبرر، ومنها..


– فرط نشاط الغدة الدرقية


تنتج الغدة الدرقية هرمون الثيروكسين الذي يتحكم في عملية التمثيل الغذائي، وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي اضطرابات المناعة الذاتية أو الالتهابات الفيروسية في الغدة الدرقية إلى فرط نشاطها، ما يؤدى إلى الإفراط فى إنتاج هرمون الغدة الدرقية الذى يسمى فرط نشاط الغدة الدرقية، والذي يمكن أن يسبب فقدانًا كبيرًا في الوزن.


– مرض السكرى


هناك نوعان رئيسيان من مرض السكري: النوع الأول، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية، والنوع الثاني، والذي يظهر عادةً في وقت لاحق من الحياة نتيجة لتخليق الأنسولين أو معالجته بشكل غير مناسب، سكري الحمل هو النوع الثالث من مرض السكري الذي يظهر أثناء الحمل وهو عابر، كلا النوعين من مرض السكري يمكن أن يسببان فقدان الوزن غير المبرر، لكن مرض السكري من النوع الأول هو الأكثر تسببا في ذلك.


– اضطراب المزاج


بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المزاج مثل القلق والاكتئاب، قد يكون هناك فقدان الشهية ما يؤدي إلى انخفاض تناول الطعام وفقدان الوزن، بالإضافة إلى ذلك فإن التغيرات في أنماط الأكل الناجمة عن الاكتئاب قد تؤدي إلى انخفاض الوزن، يتأثر العديد من الأشخاص من جميع مناحي الحياة بالاكتئاب، وقد يعاني واحد من كل ستة أشخاص من الاكتئاب في مرحلة ما من حياتهم، وفقًا للبيانات الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.


– السرطان


وفقا لدراسة نشرت في المجلة البريطانية، قد يكون فقدان الوزن هو العرض الأول لسرطانات الدم مثل سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية، أو الأورام الصلبة مثل سرطان الرئة (وخاصة سرطان الرئة الغدي)، وسرطان القولون، وسرطان المبيض، وسرطان البنكرياس، تكرار ظهور ورم في مرحلة مبكرة (مثل سرطان الثدي) يمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقدان الوزن المفاجئ.


– مرض أديسون


مرض أديسون هو حالة من أمراض الغدد الصماء تتميز بصعوبات في الغدد الكظرية الموجودة أعلى كل كلية، تنتج هذه الغدد هرمونات أساسية، أو رسائل كيميائية، مثل الكورتيزول. وغياب هذه الهرمونات في مرض أديسون قد يؤدي إلى فقدان الوزن والإرهاق وأعراض أخرى، بحسب دراسة نشرت في مجلة المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى .


– الإجهاد


يمكن أن تؤدي أحداث الحياة المجهدة مثل الطلاق أو وفاة أحد أفراد الأسرة أو المشكلات المالية إلى فقدان الشهية أو تفويت وجبات الطعام أو تناول كميات أقل من المعتاد، ما يمكن أن يسبب فقدان الوزن غير المبرر.


– مرض الذئبة


مرض الذئبة هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تدفع جهازك المناعي إلى استهداف الخلايا السليمة بشكل خاطئ، ويمكن أن يضعف قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية ويخلق مشاكل في الجهاز الهضمي، غالبًا ما يسبب مرض الذئبة فقدان الشهية، يحدث فقدان الوزن غير المقصود في 15-17% من المرضى الذين يعانون من هذا المرض، عادةً ما يكون فقدان الوزن واضحًا قبل التشخيص، وفقًا لبحث نُشر في مجلة أبحاث التهاب المفاصل والرعاية.


– الاضطراب العصبي


من العلامات السائدة للأمراض العصبية مثل مرض باركنسون وألزهايمر وهنتنجتون هو فقدان الوزن المبكر، وفقا لدراسة نشرت في الأكاديمية الأمريكية للمجلة ، فإن التغيرات في عملية التمثيل الغذائي للبروتينات في الدماغ والتي تزيد من الحاجة إلى الطاقة قد تكون مرتبطة بفقدان الوزن في ظروف معينة.


– الفشل الكلوي


يمكن أن يؤدي فقدان الشهية والغثيان نتيجة الإصابة بالفشل الكلوي إلى فقدان الوزن، لكن قد يحدث أيضًا تحول في احتباس السوائل لدى الشخص المصاب بمرض الكلى.