هل تنسى تناول أكواب من المياه بين الإفطار والسحور؟ يعاني البعض من هذه المشكلة ويتناسى شرب المياه،  ويستعيض عنها بتناول الطعام أو بالعصائر والمشروبات خاصة الغنية بالسكر في رمضان، وهو أمر غير صحي وفقًا لما أكدته الدكتورة صفاء توفيق استشارى التغذية معهد التغذية.


أوضحت أن المياه مهمة لترطيب الجسم وترطيب الأمعاء لتعزيز عملية الهضم خاصة هضم طعام الإفطار الذي في الغالب ما يكون وجبة ثقيلة وغنية بالعناصر التى تحتاج لعامل مساعد للهضم، المياه هي التي تعزز من شعور الجسم بالراحة وتقليل حدة الخمول بعد الإفطار، فضلاً عن تعزيزها الأمعاء وحركيتها والتخلص من الإمساك الذي يشيع الإصابة به خلال الصيام، شرب المياه أيضًا يخلصك من كل المشكلات الهضمية وتبعاتها من الغازات والانتفاخات والتقلصات وآلام البطن أو الشعور بالتخمة بعد تناول وجبة ثقيلة فالمياه هي التي تعزز من تخليصك من هذه المشكله، كما أنها تقلل حدة رغبتك الدائمة في تناول المشروبات الغنية بالسكر وتحد من تناولك لكميات كبيرة من الطعام


وفي السياق ذاته ذكر تقرير نشر في موقع optimal health أن شرب المياه يقيك من الكثير من الأعراض المرضية، وهناك الكثير من العلامات التي تنبئك أن جسمك يشعر بالعطش ويريد الإرتواء.


العلامة الأولى تظهر على البول الذي يتغير لونه بشدة وعليك ان تلحظه متغيرا عن لونه الطبيعي المعتاد، وغالبا ما يكون أصفر داكن في تلك الحاله، فضلا عن رغباتك الدائمة والملحة في التبول على الدوام نتيجة تزايد السموم في الجسم مع قلة المياه التي تنظفها


الإجهاد الحاد والصداع الشديد النصفي نتيجة قلة تدفق الأكسجين إلى الدماغ وكذلك تضرر الدورة الدموية وتدفق الدم في الجسم


لا شك أن على الهضم هو أول من يتأثر بقلة المياه لذلك فالإمساك وصعوبة البراز أحد أهم وأشهر العلامات التي تؤكد نقص احتياج جسمك للمياه


انخفاض الطاقة والشعور بالخمول الحاد، عدم القدرة على الحركة وأوجاع الجسم المستمرة، وآلام المفاصل والشعور بعدم القدرة على الحركة


الشعور بعدم الإنتباه ولا الاتزان ولا القدرة على بذل الجهد مهما كان


جفاف جلدك وبشرتك وشفاهك أيضا


الرغبة الدائمة في تناول السكريات والحلوى فضلا عن تناول المزيد من الطعام