هناك بعض التهديدات الصامتة فى المطبخ والتى تزيد من فرص تعرضك للإصابة بمرض السرطان الخبيث، فهناك بعض العناصر الشائعة الموجودة في المطبخ يمكن أن تكون مرتبطة بالسرطان، ما يحول هذا الملاذ للطهي إلى ساحة معركة غير متوقعة من أجل الصحة، ومن الضروري الكشف عن المخاطر المحتملة الكامنة داخلنا، ويوضح هذا الأمر التقرير المنشور عبر موقع timesofindia




هناك بعض العوامل المسببة للسرطان الموجودة عادة فى المطابخ وهي:


-أواني طهي غير لاصقة


قد تكون أواني الطبخ غير اللاصقة عنصرا أساسيا فى العديد من المطابخ، تخفي سرًا خطرًا على الصحة، والسبب هنا هو حمض البيرفلوروكتانويك (PFOA)، وهى مادة كيميائية تستخدم لإنتاج الطلاءات غير اللاصقة. وأشارت الدراسات إلى وجود صلة محتملة بين التعرض لحمض PFOA والسرطان. عند تعرضها لدرجات حرارة عالية أثناء الطهي، يمكن أن تطلق أواني الطهي غير اللاصقة أبخرة سامة، ما يسبب أعراضا تشبه أعراض الأنفلونزا، وفي بعض الحالات، يثير مخاوف بشأن تطور السرطان.


-أدوات بلاستيكية


قد تساهم الأدوات البلاستيكية في المخاطر الصحية من خلال مادة البيسفينول أ (BPA). يمكن لهذه المادة الكيميائية، المستخدمة في إنتاج الزجاجات والحاويات البلاستيكية، أن “يعطل توازن الهرمونات ويضعف المناعة عند استخدامه بانتظام في المطبخ. وبينما نسعى جاهدين لتحقيق الاستدامة، يصبح استكشاف بدائل أكثر أمانًا وصديقة للبيئة لتقليل التعرض للمواد الضارة المحتملة أمرًا بالغ الأهمية.”


-السكر


بالإضافة إلى دوره في تحلية الأطعمة المفضلة لدينا، فقد كان للسكر دور في تطور السرطان. تشير الأبحاث إلى أن تناول كميات كبيرة من السكر قد يؤدي إلى تسريع نمو الخلايا السرطانية في الجسم. ويدفع هذا الكشف إلى إعادة تقييم العادات الغذائية، مع التأكيد على الحاجة إلى تقليل استهلاك السكر واختيار البدائل الصحية.


-اللحوم المصنعة


إن جاذبية اللحوم المصنعة تأتي مع تكلفة خفية، وهي زيادة خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون والمستقيم. تتضمن عملية الحفظ استخدام النترات  والتي يمكن أن تتحول إلى نيتروزامينات ضارة داخل جسم الإنسان. وقد ارتبط استهلاك هذه المركبات بارتفاع احتمال الإصابة بالسرطان، مما يؤكد أهمية الاعتدال واستكشاف مصادر البروتين الصحية.


-الأطعمة المعلبة


الأطعمة المعلبة توفر الراحة، إلا أنها قد تحتوي على عامل مسبب للسرطان في BisphenolA (BPA). غالبًا ما تتواجد مادة BPA في بطانة العلب، ويمكن أن تتسرب إلى الطعام، خاصة عندما يتم تسخين العلب أو تتلامس مع المحتويات الحمضية. وقد أثارت هذه المادة الكيميائية ناقوس الخطر بسبب ارتباطها المحتمل بالسرطان، مما أكد ضرورة إعادة النظر في استخدام بعض المنتجات المعلبة واستكشاف بدائل أكثر أمانا.


-أوراق الألومنيوم


إن سهولة الطهي باستخدام أوراق الألومنيوم تأتي مع مجموعة من المخاطر الصحية عندما يتم طهي الأطعمة الحمضية أو تخزينها في رقائق الألومنيوم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ترشيح كميات كبيرة من الألومنيوم، والذي من المعروف أن له آثارًا ضارة على جسم الإنسان. وقد ارتبط التعرض لفترات طويلة لمثل هذه المستويات من الألومنيوم بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، مما يؤكد الحاجة إلى ممارسات الطبخ المدروسة.