غالبًا ما يتم تجاهل البنجر من علي موائدنا، ولكن إذا علمت فوائده فلن تتجاهله خاصة خلال شهر رمضان، ويقدم التقرير المنشور عبر موقع  موقع healthshots أبرز فوائد البنجر.


 


البنجر يتميز  بعدد كبير من الفوائد الصحية، مما يجعله من الخضراوات القوية التي تستحق مكانًا على طبقك. من قدرته على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية إلى محتواه العالي من العناصر الغذائية، حيث يعتبر طعامًا صحيًا يمكن أن يكون لذيذًا ومغذيًا.


 


فوائد البنجر: 

 


-غني بمضادات الأكسدة

يعتبر مصدرًا قويًا لمضادات الأكسدة، بما في ذلك البيتالين والبيتاسيانين، والتي تساعد على مكافحة الإجهاد التأكسدي وتحييد الجذور الحرة في الجسم. وتلعب هذه المركبات دوراً حاسماً في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتعزيز الصحة الخلوية. بالإضافة إلى ذلك، فإن الشمندر مليء أيضًا بالبروتين والنحاس والمغنيسيوم والكربوهيدرات والألياف والحديد وفيتامين سي.


– منخفض السعرات الحرارية

بالنسبة لأولئك الذين يراقبون السعرات الحرارية التي يتناولونها ويريدون إنقاص الوزن، يعد  إضافة رائعة لنظام غذائي صحي. فهو منخفض جدًا في السعرات الحرارية، مما يجعله خيارًا ممتازًا لأي نظام غذائي لإنقاص الوزن.


– يخفض ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم، هو عامل خطر كبير لأمراض القلب والسكتة الدماغية. أظهر التحليل التلوي لـ 16 تجربة نشرت في مجلة التغذية عام 2013 أن النترات الموجودة في البنجر يمكن أن تساعد في توسيع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات ضغط الدم . وبمرور الوقت، يمكن أن يساهم في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم.


-توفير خصائص مضادة للالتهابات

ويرتبط الالتهاب المزمن بالعديد من الحالات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب والتهاب المفاصل والسرطان. إن الخصائص المضادة للالتهابات الموجودة في البنجر تساعد على تقليل الالتهابات في الجسم، مما قد يقلل من خطر الإصابة بهذه الحالات”.


– يحمي صحة الأمعاء

يدعم محتوى الألياف في البنجر صحة الجهاز الهضمي من خلال تعزيز انتظامه ومنع الإمساك. بالإضافة إلى ذلك، فإن وجود النترات الغذائية قد يعزز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء، مما يدعم الميكروبيوم الصحي ووظيفة الأمعاء بشكل عام.


-يحتوي على خصائص مضادة للسرطان

وفقًا لمجلة الوقاية من السرطان، يعد مصدرًا رائعًا للبوليفينول والفلافونويد والنترات الغذائية وغيرها من العناصر الغذائية المفيدة، والتي قد تمنع خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان القولون، وإدارة التأثيرات غير المرغوب فيها المرتبطة بالعلاج الكيميائي.


– يدعم صحة الدماغ

ثبت أن النترات الموجودة فيه تعمل على تحسين تدفق الدم إلى الدماغ، مما قد يعزز الوظيفة الإدراكية ويؤخر التدهور المعرفي المرتبط بالعمر. بالإضافة إلى ذلك، تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فيه على حماية خلايا الدماغ من الإجهاد التأكسدي أيضًا.


-يحسن مستويات الطاقة

يعتبر مصدرًا طبيعيًا للعناصر الغذائية المعززة للطاقة، بما في ذلك الكربوهيدرات والحديد وفيتامين C. وتساعد هذه العناصر الغذائية على تجديد مخازن الطاقة ومكافحة التعب، مما يجعله خيارًا ممتازًا لأولئك الذين يبحثون عن تعزيز الطاقة الطبيعية.


– يمنع فقر الدم

فقر الدم، الذي يتميز بنقص خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين في الدم، يمكن أن يؤدي إلى التعب والضعف ومشاكل صحية أخرى. فهو  غني بالحديد وحمض الفوليك، والمواد المغذية الأساسية لإنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يجعله إضافة قيمة للنظام الغذائي للوقاية من فقر الدم وإدارته.


-يعالج مرض السكري

على الرغم من حلاوته الطبيعية، فإنه لديه مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض، مما يعني أن له تأثير ضئيل على مستويات السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد محتوى الألياف والنترات فيه على تحسين حساسية الأنسولين وتنظيم مستويات السكر في الدم، مما يجعله خيارًا غذائيًا مناسبًا لمرضى السكري عند تناوله باعتدال.


– مفيد للكبد

خصائص إزالة السموم من البنجر  تجعله مفيدا لصحة الكبد. يساعد على تحفيز وظائف الكبد ويعزز التخلص من السموم من الجسم، مما يدعم صحة الكبد ووظيفته بشكل عام.