الموز أحد أهم أنواع الفواكه التي تعزز من طاقة وقوة الجسم يحتاجها الإنسان بشكل كبير خلال الشهر الفضيل للشعور بالقوة والطاقة خاصة بعد يوم من الصيام


وفقا لتقرير نشر في موقع كيورا المعني بالصحة العامة فإن مشروب اللبن بالموز أحد أهم أنواع المشروبات التي تعد مصدرا هاما للألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن


وفقا للتقرير فإن تناول عصير الموز باللبن بعد تناول وجبة الإفطار بحوالي النصف ساعة، يمكن أن يمد الجسم بالطاقة اللازمة وعدم الشعور بالخمول بعد تناول الافطار، فكلنا قد ينتابنا نوع من الخمول والكسل، وحالة من ضعف الأعصاب ولكن الموز باللبن يساعد على إمداد الجسم بالفركتوز والسكر الطبيعي الذي يعزز من الطاقة والانتباه والتركيز والشعور بالإنتباه




يساعد الموز باللبن على تعزيز ترطيب الجسم العميق وتقليل حده إصابته بالجفاف،كما يعزز من نضارة الجسم وقوته أيضا




فيما أكدت الدكتورة صفاء توفيق استشاري التغذيه معهد التغذيه أن هذا المشروب الصحي يجب أن يتم تناوله دون إضافة السكر الأبيض يمكن الإكتفاء بملعقة من العسل إن أراد من يتناوله، فهو يعزز من نسب البوتاسيوم في الجسم فضلا عن أنه مشبع لأنه غني بالألياف الصحية كما أنه يحتوي على فيتامينات عالية تعزز من الطاقة بعد الافطار


يساعد أيضا هذا المشروب على إمداد الجسم بفيتامين سي الصحي، والمفيد لتعزيز قوة الجسم،  فضلا عن أنه مفيد للمعدة بعد تناول الطعام لأنه يمنع قساوة البراز والإمساك ويوفر الترطيب اللازم للجهاز الهضمي والجسم بالكامل، مما يجعله في مأمن من الإصابة بالإمساك أو بالاضطرابات الهضمية المعروفه بعد تناول الإفطار


ينصح بتناول هذا المشروب مره بعد الإفطار وينصح بعدم إضافه السكر الأبيض إليه ،  والاهتمام بعدم الإسراف في تناوله أيضا للاستفاده من فوائده الصحية