منى زيدان



نشر في:
الإثنين 25 مارس 2024 – 10:28 ص
| آخر تحديث:
الإثنين 25 مارس 2024 – 10:28 ص

• وزير الصحة يوجه بوضع برنامج عمل يستهدف تكثيف الزيارات الميدانية لمتابعة أداء المستشفيات على أرض الواقع

عقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، اجتماعه الدوري، مع قيادات الوزارة ورؤساء الهيئات، بحضور كل وكلاء الوزارة بالمحافظات، لمتابعة سير العمل بمختلف ملفات الوزارة، والوقوف على التحديات والمعوقات والعمل على تذليلها، لضمان استمرار تقديم أفضل خدمات طبية للمرضى، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة للارتقاء بالصحة العامة للمواطنين.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير استهل الاجتماع بالتشديد على أهمية وضع برنامج عمل من خلال كل مديري المديريات الصحية بالمحافظات، يستهدف تكثيف الزيارات الميدانية المعلنة وغير المعلنة، لمتابعة أداء المستشفيات على أرض الواقع، ورصد المخالفات ومحاسبة المقصرين.

ولفت إلى أن الوزير وجه بحصر ومتابعة كل أنشطة مديري المديريات الصحية في المحافظات، بشكل يومي، على أن يتم ذلك من خلال ممثلين عن كل القطاعات المعنية بالمتابعة والتفتيش بالوزارة، لتقييم أداء المسئولين، والمتابعة مع الوزير مباشرة، بما يضمن الحفاظ على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

وتابع أن الوزير تطرق خلال الاجتماع إلى مناقشة سبل تعزيز تقديم الخدمات الصحية للمرضى والجرحى من الأشقاء الفلسطينيين، حيث وجه في هذا الشأن كل مديري المديريات بالمحافظات، بإعداد بيان متكامل بالأماكن المعدة لاستقبال الحالات من الأشقاء الفليسطينيين، دون التأثير على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشار إلى أن الوزير وجه الشكر لكل الفرق الطبية من العاملين بالمستشفيات المعنية باستقبال المرضى والجرحى من الأشقاء الفلسطينين، المتواجدين في نحو 90 مستشفى، في أكثر من 16 محافظة، فضلاً عن توجيه الشكر لكل العاملين بهيئة الإسعاف على مجهوداتهم المستمرة.

وأضاف أن الاجتماع تناول استعراض التقرير الختامي الخاص بمؤشرات الأداء الخاصة بمديريات الشئون الصحية بالمحافظات لعام 2023، والذي تضمن متوسط المتحقق في كل محافظة وإجمالي المتحقق من المؤشرات، طبقاً لكل قطاع من قطاعات الوزارة، كما اطلع الوزير على التحليل الخاص بمؤشرات الأداء والخط الزمني لأداء المحافظات على مستوى العام، فضلاً عن اطلاعه على خطة عام 2024.

وقال إن الاجتماع تضمن استعراض رؤية الوزارة ومحاور العمل الأساسية للتحول الرقمي، من خلال (تكوين كوادر جديدة، تهيئة مبنى الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، دراسة ميكنة وحدات ومراكز الرعاية الأساسية وتنفيذها، دراسة ميكنة المستشفيات وتنفيذها، توفير المعرفة لمتخذي القرار وإنشاء قنوات تتيح المعلومات المعتمدة على قواعد بيانات يتم الادخال بها لحظياً من خلال مركز إدارة الأزمة، دراسة إنشاء ملف طبي موحد للمواطن المصري، إنشاء مجموعة من التطبيقات لخدمة كل قطاعات الوزارة).

وأشار إلى أن الوزير استمع إلى مستجدات ميكنة قطاعات الوزارة، حيث تم ميكنة 13 مركز طب أسرة على مستوى محافظات الجمهورية، فضلاً عن ميكنة 9 مراكز أخرى بمحافظة قنا، إلى جانب الانتهاء من ميكنة مستشفى العاصمة الإدارية الجديدة، والتحضير لميكنة مستشفى مبرة المعادي، ووضع مقترح لميكنة عدد من المستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، موضحاً أن الوزير أشاد بالمجهود الكبير المقدم من مركز المعلومات الخاص بالوزارة وما أحدثه من نقلة نوعية في كافة قطاعات الوزارة.

وقال إن الوزير وجه خلال الاجتماع بتشكيل لجنة متكاملة لمتابعة منظومة العمل الخاصة بالتخلص من النفايات الطبية، وإحكام الرقابة على منظومة العمل للتصدي لأي فساد في تلك المنظومة.

ولفت إلى أن الاجتماع تناول استعراض تحديث مؤشرات الأداء الخاصة ببرنامج تقديم خدمات تنظيم الأسرة، حيث اطلع على المؤشرات الخاصة بمقارنة نسب إنجاز المستشفيات في الفترة من ديسمبر 2023 وحتى فبراير 2024، على مستوى محافظات الجمهورية.