غالبًا ما يُنظر إلى الشعر الصحي اللامع على أنه انعكاس للصحة العامة والحيوية، لكن الاستعداد الوراثى يمكن أن يؤدى إلى تساقط الشعر وتدهور الصحة.


وفي السنوات الأخيرة كان هناك اهتمام متزايد بدور الفيتامينات خاصة فيتامين ب، وفى التقرير التالى نستعرض أهمية فيتامين ب حسب موقع هيلث سايد.


 


فهم فيتامين ب وتأثيره على صحة الشعر


فيتامين ب ضرورى للعديد من وظائف الجسم، بما فى ذلك استقلاب الطاقة، ووظيفة الأعصاب، ونمو الخلايا، وارتبطت فيتامينات ب محددة مثل البيوتين (ب7)، والنياسين (ب3)، وحمض البانتوثنيك (ب5)، والكوبالامين (ب12) بصحة الشعر. 


 


فيتامين الشعر


يُطلق على البيوتين في كثير من الأحيان اسم “فيتامين الشعر” لأنه يعزز نمو الشعر الصحي ويشكل بنية خصلات الشعر، وتشير الدراسات إلى أن نقص البيوتين يمكن أن يؤدي إلى ترقق الشعر وتساقطه، ما يؤكد أهميته في الحفاظ على صحة الشعر المثالية.


 


دور مكملات فيتامين ب


تتوفر مكملات فيتامين ب على نطاق واسع وغالباً ما يوصى بها لدعم الصحة العامة، بما فى ذلك صحة الشعر، هذه الفيتامينات الأساسية مهمة بشكل خاص للأفراد الذين يعانون من قيود غذائية أو أولئك الذين يعانون من مشاكل متعلقة بالشعر. 


 


وظيفة بصيلات الشعر


يدعم فيتامين ب والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى وظيفة بصيلات الشعر ونموها من الداخل، من خلال معالجة أوجه القصور المحتملة ودعم العمليات الخلوية المرتبطة بنمو الشعر، وتساهم مكملات فيتامين ب في الحصول على شعر أكثر صحة وقوة.


وقد سلطت العديد من الدراسات السريرية الضوء على فعالية مكملات فيتامين ب، بما في ذلك البيوتين، في تعزيز نمو الشعر وتقليل تساقط الشعر، بالإضافة إلى ذلك أبلغ العديد من الأفراد الذين قاموا بدمج مكملات فيتامين ب في روتينهم اليومي عن تحسن في نسيج الشعر وسمكه وصحته العامة.