10:00 م


الأربعاء 03 أبريل 2024

كتبت- شيماء مرسي

كسوف الشمس 8 أبريل 2024 من أكثر الظواهر المذهلة والفريدة التي نادرا ما تحدث، وهذا يدفع الكثيرين إلى الخروج في الهواء الطلق والتحديق في السماء.

ولكن هل من الآمن رؤية كسوف الشمس بالعين المجردة؟ هو ما نكشفه لكم وفقا لموقعي “timesnownews” و”apnews” و “clevelandclinic”.

لماذا يعتبر النظر إلى كسوف الشمس أمرا خطيرا؟

يمكن أن يسبب كسوف الشمس تلف العين، حيث يمكن لأشعة الشمس الساطعة أن تحرق الخلايا الموجودة في شبكية العين في الجزء الخلفي.

ولا تحتوي شبكية العين على مستقبلات للألم، لذلك لا توجد طريقة للشعور بالضرر عند حدوثه وبمجرد أن تموت الخلايا، فإنها تتلف.

وتشمل أعراض تلف العين الناتج عن الطاقة الشمسية، والذي يسمى اعتلال الشبكية الشمسي، عدم وضوح الرؤية وتشويه الألوان.

ولا توجد قاعدة محددة بشأن المدة التي يمكن أن تؤدي فيها النظرة إلى ضرر دائم، وتختلف شدتها بناء على الغيوم وتلوث الهواء ووجهة نظر الشخص.

وقال الدكتور جيفري إيمرسون، طبيب العيون الأمريكي: “قد يكون الأمر خطيرا إذا لم نكن حذرين، ولكنه أيضا آمن جدا إذا اتخذنا الاحتياطات الأساسية”.

ويؤدي تركيز العين على الشمس مباشرة إلى ضعف الرؤية والأورام العصبية المركزية أو البقع العمياء والداكنة ومناطق الرؤية المركزية غير الواضحة وتغيرات أخرى في الرؤية مثل: عوائم العين والعمى الجزئي.

كما إن اعتلال الشبكية الشمسي هو إصابة دائمة بالتسمم الضوئي للعين قد تؤثر على البقعة المسؤولة عن الجزء المركزي من الرؤية، وهذا الضرر تحديدا يحدث فورا خلال ثوانٍ معدودة.

وبالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يكون الضرر مؤقتا ويمكن حله خلال فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، وبالنسبة لآخرون قد يكون دائما.

الأشخاص الأكثر عرضة لـ اعتلال الشبكية الشمسي:

-مرضى السكري.

-المصابين بارتفاع ضغط الدم.

-الأشخاص الذين يعانون من إعتام عدسة العين.

كيف ننظر إلى كسوف الشمس بأمان؟

النظارات الشمسية:

يجب تجنب النظر إلى الشمس مباشرة بالعين المجردة أو استخدام النظارات الشمسية اليومية، نظرا لأنها ليست داكنة بدرجة كافية لحماية عينيك بشكل كامل من أشعة الشمس المباشرة، ولكن من الأفضل استخدام “نظارات كسوف الشمس”.

المساعدات البصرية:

استخدام المساعدات البصرية مثل المناظير أو التلسكوبات يمكن أن يعزز تجربة المشاهدة، ومع ذلك، يجب على المستخدمين توخي الحذر وتجنب التحديق مباشرة في الشمس لمنع تلف العين.

وبالنسبة لأولئك الذين يستخدمون التلسكوبات، يمكن أن يساعد ضبط إعدادات السطوع والتركيز على تحسين تجربة المشاهدة دون إجهاد العينين.

اختيار المكان المناسب:

إن اختيار موقع مشاهدة مثالي بعيدا عن التلوث الضوئي يعزز من إمكانية رؤية كسوف الشمس، ويوفر اختيار منطقة مظلمة ومفتوحة رؤية واضحة، مما يسمح للمراقبين بتقدير الحدث بشكل كامل، بالإضافة إلى ذلك، فإن التحقق من توقعات الطقس مسبقا يضمن ظروف مشاهدة جيدة.

في أواخر أيام رمضان.. 5 أبراج الأكثر حظ وفرج وسعادة

هذا ما يحدث للكلى عند تناول البلح باللبن – مفاجأة

إصابة امرأة بـ”القاتل الصامت” بعد ظهور هذه الأعراض – احذرها

بهارات صديقة لصحة الكلى استبدلها بالملح

5 أعراض تخبرك أنك تعاني من نقص حاد في مستويات أوميجا 3