الجفاف وضعف الترطيب في رمضان أحد أهم المخاطر التي يمكن أن تواجه من يهملون تناول المياه وترطيب الجسم، وفقا لتقرير نشره في موقع كيورا المعني بالصحة العامة، فإن هناك الكثير من المضار الصحية للجفاف،  وضعف الترطيب في رمضان، منها الشعور بالخمور والكسل وضعف العضلات وضعف العظام، وهو ما يحدث نتيجة إهمال البعض لتناول الطعام الصحي والمشروبات الصحية وتناول المياه بعد وجبة الإفطار. 


 


ونصح التقرير بضرورة الإهتمام بالمياه بعد تناول وجبة الإفطار لتعزيز وظائف الدماغ والذاكرة والتفكير،  من خلال تناول أكواب من المياه موزعة على مدار ساعات ما بين الإفطار والسحور، لا تقل عن تسعة أكواب كاملة.


 


فيما ذكر الدكتور محمد المنيسي استشاري الباطنة قصر العيني، أن الترطيب هام و ضروري لسلامة الجسم وصحته خلال فترة شهر رمضان المعظم، يجب ألا يهمل الصائم تناول المياه بعد الإفطار وتناول كل المرطبات التي تساعد على ترطيب جسمه وتساعده على النشاط والحيوية وحماية جسمه من المشكلات.


 


يجب الاهتمام بشكل كبير بالخضروات الورقية والخضراوات بشكل عام تلك التي تحتوي على نسبة عالية من المياه التي ترطب الجسم، مثل الخس والجرجير والبقدونس والسبانخ والفاكهة مثل البرتقال واليوسفي والبطيخ وغيرها من الفاكهة المرطبة الغنية بالمياه.


 


تابع موضحا أهمية تناول شرب المياه بدءا من الإفطار وحتى ساعه السحور بشكل موزع دون إنقاص أو افراط، تقليل الإجهاد الزائد أيضا أحد اهم أسباب الحفاظ على المياه في الجسم،  فعدم الإجهاد الشديد وبذل المجهود الذي يزيد من إفراز العرق يساعد على ترطيب الجسم وعدم فقدانه للسوائل.


 


الاهتمام بشرب العصائر الصحية والمشروبات الصحية غير مضاف إليها السكر،  والتي تحتوي على مكونات طبيعية مثل عصائر الفواكه دون إضافة السكر والمشروبات العشبية كاليانسون والزنجبيل وغيرها.