الصداع أثناء الصيام أمر شائع الحدوث وهو يحدث نتيجة انخفاض مستوى الجلوكوز والسكر في الدم لدى البعض،وفقا لتقرير نشر في موقع مايجراين بادى المعنى بأمراض الدماغ والصداع، فإن الصداع وآلام الرأس التي تنتج لدى بعض الصائمين تكون نتيجة ضعف ترطيب الجسم ويجب عليهم الاهتمام بترطيب جسمهم بعد الإفطار بشكل جيد ومتوازن، للحد من أعراض الجفاف. 


 


وفقا للتقرير فإن هناك الكثير من الطرق التي يمكن بها أن تتحكم في الصداع أو ألم الرأس الذي يصيبك أثناء فترة الصيام، وذلك عندما تحافظ على ترطيب جسمك بشكل كبير بعد الإفطار، من خلال تناول الخضراوات الورقية والمياه بشكل موزع مما يعزز من ترطيب الجسم وتقليل حدة الجفاف، كذلك يجب الاهتمام بالسوائل الصحية المفيدة قليلة السكر أو خالية السكر التي تعزز من تقليل حدة الجفاف.


 


 


النظام الغذائي الجيد المتوازن الذي يحتوي على كل العناصر الغذائية على وجبة الإفطار ووجبة السحور والذي يشمل الكثير من البروتين والدهون الصحية والكثير من الخضراوات والفاكهه بين الإفطار والسحور،  يعزز بشكل كبير من مستويات توازن السكر والجلوكوز في الدم مما يقلل من فرص الإصابة بآلام الرأس أثناء الصيام.


 


الزياده في تناول القهوة والشاي والكافيين بعد ساعات الإفطار أمر قد يأتي بالسلب على حالة الصداع مما يسبب ألم الرأس، إضاف التقرير موضحا أهمية الحركة وعدم الامتثال للكسل والخمول أثناء فترات الصيام وعدم الإجهاد الحاد أيضا، فلا إفراط ولا تفريط، فالتوازن هام للحفاظ على سلامة الجسم وتقليل حدة وفرص الإصابة بالصداع أثناء الصيام.