التهاب المعدة أو التهاب الأمعاء الذي يصيب الأطفال أحد أهم الأعراض المزعجة المرضية التي تصيب الأطفال، ويعاني خلالها  الطفل من أعراض كثيرة مزعجة مثل الإسهال وآلام المعدة والتقلصات والغازات، وتختلف درجاتها من طفل إلى آخر وتختلف درجاتها من عدوى إلى أخرى وبعضها ينتج نتيجة إنتقال البكتيريا أو الجراثيم أو غيرها من الأوساخ التي تصل لفم الطفل ومعدته.


هذا ما أكده تقرير نشر في موقع patient  المعني بالصحة العامة، مؤكدًا أهمية بعض النصائح التي تقلل فرص  اصابة الأطفال بالتهاب المعدة


تابع التقرير ناصحًا بمجموعة من النصائح المهمة لتقليل فرص الإصابة بالتهابات المعدة للأطفال منها:


ضرورة غسيل الطفل ليديه بعد إستخدام المرحاض وغسيل يد الأم بعد تغيير الحفاض للأطفال الرضع


قبل لمس الطعام وبعد تناوله لابد من غسل اليد جيدًا للطفل


لابد من تجنب تناول الأطعمة المصنعة والأطعمة الجاهزة للطفل تمامًا


لابد من طهي الطعام جيدًا خاصة اللحوم والدواجن للطفل تصبح كاملة الطهي


تجنب شرب أي نوع من المياه ملوث أو غير نظيف أو غير معلوم المصدر


لا يأكل الطفل أبدا خضروات أو فاكهة دون غسلها


تنظيف زجاجة الرضاعة الخاصة بالطفل وتعقيمها تعقيما جيدًا للأطفال الرضع


الاهتمام بالتحاليل الدورية للأطفال


وفي السياق ذاته نصح الدكتور إسلام محمد اخصائي الأطفال وحديثي الولادة قصر العينى بضروره تناول الطفل للأطعمة الصحية الهادئة على المعدة، أثناء أدوار التهابات المعدة، والبعد عن الاطعمة الحارة والغنية بالتوابل أو الأطعمة الساخنة، فلابد من إعطائه مجموعة من الأطعمة اللطيفة على المعدة، مثل البطاطس المهروسة المسلوقة أو البطاطا المهروسة المسلوقة أيضا أو الأرز الأبيض قليل الدسم، فضلاً عن المشروبات العشبية الدافئة اللطيفة على المعدة مثل اليانسون، والبعد عن كل ما يثير حرقة المعدة، مثل الأطعمة الحارة أو الحلوى أو المشروبات السكرية مثل العصائر المحلاة.