مع ارتفاع درجات الحرارة مؤخرا، متزامنا مع الصيام لابد لك وأن تهتم بترطيب جسمك ترطيبا كافيا،  وعدم تركه للعطش فيتسبب له في مشكلات نتيجة الجفاف.


وفقا لتقرير نشر في موقع appliances  فإن هناك الكثير من المشروبات المرطبة  التي يجب الاهتمام بتناولها خلال الطقس الحار، وبعد موعد الإفطار وذلك لترطيب الجسم ترطيب المناسب والتخلص من فكره الجفاف وتبعاتها غير الصحية.


وفقا للتقرير فإن المياه هي أول وأهم ما يمكن أن  يرطب جسم الإنسان،  سواء كانت المياه السائلة أو تناول الفاكهة والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من المياه،  فهي الملاذ لترطيب كامل للجسم والشعور بالانتعاش.


وهناك مشروبات بعينها تضيف المزيد من الترطيب والشعور بالارتواء الدائم والانتعاش أيضا خاصة في الطقس الحار،  منها اللبن الذي يعد مقاوم للجفاف لدى الكثيرين لأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون والكالسيوم والفيتامينات فضلا على احتوائه على نسبة عالية من البروبايوتك الهام لتعزيز صحة الأمعاء وبالتالي إعطاء الجسم فرصته في الترطيب التام والانتعاش والامتلاء ايضا، لذا يمكنك بعد الإفطار تناول كوب أو اثنين من اللبن على مدار الوقت بين الإفطار والسحور.


يمكن أيضا الإهتمام بالمياه المضاف إليها مكون حامضي مثل الليمون على سبيل المثال ويمكن ايضا لبعض أوراق النعناع أن تضفي مذاقا جيدا على هذا المشروب الهام،  وذلك لأنه يعمل على الحفاظ على رطوبة الجسم فضلا على الحفاظ على ترطيبه التام ومنعه من الجفاف، كما أنه يعد مصدر هام للفيتامينات المختلفة وعلى رأسها فيتامين سي المعني بالمناعه وتعزيز دفاعات الجسم ضد المرض.


من المشروبات الهامة أيضا أن يقوم الشخص بخلط مجموعه من الفواكه مع اللبن للحصول على أفضل خليط للترطيب،  والمزيد من الفيتامينات والعناصر الغذائية والسكريات الصحية مثل تناول الموز مخفوقا مع اللبن ويمكن اضافه نوع فاكهه آخر لزيادة الترطيب وتعميقه للجسم والصحة.