تدور أحداث مسلسل كامل العدد + 1 في إطار اجتماعى ، حيث يواجه الزوجان ليلى تيمور (دينا الشربيني) وأحمد مختار (شريف سلامة) مشاكل جديدة خاصة بأبنائهما وحياتهما الزوجية، استكمالاً لما دار في أحداث الجزء الأول الذى تم عرضه في شهر رمضان الماضى.


 

وخلال الحلقة الأولي ضمن المسلسل  استدعت مديرة مدرسة ابناء الفنانة دينا الشربينى من أجل عتابها على سلوك ابنائها حسن وحسين السيئ والعنيف مع زملائهم ومحاولة تقويمهم وإلا سيتم فصلهم، وتبرر الأم “دينا الشربيني” هذا السلوك بأنهم يعانون من صدمة فقدان الأب. 


 


وحول ذلك، تحدث اليوم السابع مع الدكتور وليد جمعة استشاري الطب النفسي في كلية طب أسيوط، لتوضيح طريقة التعامل الصحية والسليمة عند تعرض الطفل لفقد أحد الوالدين لتجنب آثار الصدمة عليه. 


 


أوضح استشاري الطب النفسي، أن الأطفال يتعرضون للعديد من المشاكل النفسية خلال أول سنتين من فقدان أحد الوالدين، فيصبح أكثر عرضه للمشاكل النفسية، كالإصابة بالاكتئاب.




وقدم بعض النصائح للتعامل مع الطفل عند تعرضه لفقدان أحد الوالدين، ومنها: 


– شجعه على التحدث والتعبير عما يشعر به من ألم، وإذا رفض التحدث احترم صمته. 


 


– اسأله عن ذكرياته المفضلة مع  المفقود، فهذا الأمر يجعله يثق فيك لأنه تساعده على الاحتفاظ والتذكر  بالذكريات  التي ستبقى معه إلى الأبد.


 


– يجب طمأنة الطفل اليتيم، وإرسال رسالة أن الشعور بالحزن يعد من الأمور الطبيعية ومن حقه الشعور بهذا الأمر.


 


– تخصيص الوقت للطفل اليتيم من قبل الأقراب والأصدقاء ، فهذا يزيد من إمداده بالمشاعر الطيبة، ويساعد في تقليل شعوره بالأضرار النفسية. 


 


– الحضن للطفل يعمل على  تهدئة أعصابه ويخلصه من  الطاقة السلبية وتقليل  الضغط النفسي. 


 


– التنزه في الهواء الطلق يعد من الأمور الإيجابية التي يجب القيام بها للطفل اليتيم، فتعمل على تعزز الثقة في النفس، وتحسن وظائف المخ كالإبداع والتركيز.