كشفت الحلقات السابقة  وخاصة السابعة والثامنة من مسلسل بابا جه الذي يعرض علي منصة “watch it”، عن مهمة جديدة سيلعب خلالها أكرم حسني دور الأب لابنة سعد بيه (كريم فهمي) وسيسافر معها 3 أيام خارج القاهرة، ولكنه يجد نفسه في تحدي مع طفلة مزعجة، تضايق الأطفال وتتنمّر على صديقاتها، ولكنه يكتشف أن هذه الطفلة ترغب الاهتمام من قبل والدها المنشغل بشكل دائم في عمله، ويعوضها بالأموال دون أمدده بحبه ورعايتها.


وحول ذلك يوضح اليوم السابع تأثير إهمال الآباء علي أبنائهم من الناحية النفسية، وذلك وفقا لتصريح خاص من الدكتور محمد علي ابراهيم استشاري الطب النفسي في كلية طب القصر العيني.


أكد استشاري الطب النفسي، أن إهمال الآباء لاحتياجات أبنائهم النفسي والعاطفية يعرضهم لأطفال يعانون من مشاكل نفسية كثيرة في الكبر، فيزداد لديهم الشعور بعدم الأمان والقلق من التعامل مع الأخريين،  وأيضا يشعرون بعدم القدرة علي إحترام الذات، ويميلون للعزلة، ولديهم عدم ثقة في النفس، والخجل ويتواصلون بطريقة غير ملائمة مع الغرباء،  ويواجهون صعوبة في تشكيل علاقات مع الآخرين، أو القيام بالعديد من الحركات غير الطبيعية كالتنمر علي الآخرين لجذب الانتباه.


وأضاف أن إهمال مشاعر الأبناء قد يعرضهم لارتكاب الجرائم أو يتعاطون المخدرات ويصبحون مدمنين، ويكون السبب في تدمير ذاتهم هو الرغبة في الشعور باهتمام أسرته به.


قدم استشاري الطب النفسي بعض النصائح لدعم الطفل نفسيا، ومساعده علي تجنب الشعور بالإهتمال، عن طريق  توفر الدعم للآباء وتُعلِّمُهم مهارات إيجابية في تربية الأطفال، وتعلم كيفية التواصل بشكل إيجابي  والاستجابة إلى احتياجات أطفالهم الجسدية والعاطفية، تقديم بعض الحيل والأنشطة التي يقوم بها الأبناء مع أبنائهم معا، والهدف تعزيز التعامل معا.