ناقش مسلسل إمبراطورية ميم بطولة خالد النبوي والذي يعرض على قناة DMC ومنصة watch it، مشكلة قلق الأب الزائد علي أبنائه نتيجة لتحمله المسئولية أبنائه بعد وفاة والدتهم، وحول ذلك يوضح اليوم السابع تأثير الخوف الزائد من قبل الوالدين علي ابنائهم، وهل بالفعل يؤثر سلبًا علي الصحة النفسية للأبناء، وذلك وفقا لموقع hindustantimes


 


نجد أن الأباء الذي يعانون من القلق والتوتر فى علاقتهم مع أبنائهم قد يكونوا مصابين بالإكتئاب، وهذا يجعلهم ليس لديهم الطاقة الكافية للتعامل مع أبنائهم  بشكل جيد، و قد لا يكون لديهم ما يكفي من الصبر أو التسامح للتعامل بهدوء مع الأطفال الذين يسيئون التصرف أو المواقف العصيبة.


 


– الأبوة والأمومة الاستبدادية


 هو الأسلوب الأكثر شيوعًا ، قواعد صارمة وتوقعات عالية وإظهار محدود للدفء غالبًا ما يكون الأطفال الذين يتم تربيتهم من قبل هؤلاء الآباء مطيعين ويتصرفون بشكل جيد، مما قد يؤدي إلى النجاح الأكاديمي ومهارات اجتماعية جيدة، لكنهم قد يستاءون من والديهم ويواجهون صعوبة في اتخاذ القرار والتفكير المستقل.


– الأبوة والأمومة المتساهلة


بعض الآباء لديهم مستوى عالٍ من الدفء وقيود قليلة، مما يسمح للأطفال بمزيد من الحرية وهذا يمكن أن يؤدي إلى أطفال أكثر سعادة وإبداعا ولكن مع سلوك مدلل وغير منضبط، ويفتقرون إلى آليات التنظيم الذاتي.


وهناك بعض النصائح للتربية الإيجابية  ومنها: 


-افهم الخصائص الفريدة لطفلك قبل اتخاذ قرار بشأن استراتيجية الأبوة والأمومة.


-احتفظ بتوقعات واقعية من طفلك.


-ابحث عن علاج لقلقك العقلي أو اكتئابك، حسب الحاجة.


-توفير الحب ومساعدة طفلك على بناء احترام الذات.


-تقبل طفلك؛ إظهار الموافقة والثناء.


-كن متسقًا في تقنيات الانضباط الخاصة بك.


-تأكد من وضع حدود صارمة وثابتة. ولا تنس فرض الحدود بعد وضعها.


-لا تغير استراتيجيتك بين أفراد الأسرة المختلفين. حتى الأجداد عليهم أن يتبنوا أسلوبًا مشابهًا في الانضباط مثلك.


-لا تقمع تعبير طفلك عن مشاعره.