يرغب الكثيرون من مرضى السكرى في صيام شهر رمضان على الرغم من التحذيرات الطبية بضرورة مراجعة ومتابعة  مستويات السكر في الدم بصفة دورية وضرورة الإفطار اذا لم تسمح الحالة الصحية بمواصلة الصوم، ولمزيد من توخى الحذر يجب معرفة العلامات الأولية التي يمكن ان تظهر على مريض السكرى في حال انخفاض نسبة السكر في الدم والتي تعتبر حالة مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها على الفور ويتطلب منه الإفطار علي الفور، وفقا لما نشره موقع health.com


فيما يلي العلامات والأعراض الخاصة بإنخفاض  مستوى السكر في الدم، ومنها: 


1 – ضربات القلب السريعة


عندما ينخفض مستوى الجلوكوز في الدم كثيرًا، يدرك الجسم أن شيئًا ما ليس على ما يرام. فهو يستجيب كما لو كان في موقف خطير أو مرهق، وإذا لم يتم علاجه على الفور، فقد يكون نقص السكر في الدم مهددًا للحياة.


2 – الاهتزاز والعصبية


إن ما يجعل قلبك ينبض بشكل أسرع هو نفس الشيء الذي يمكن أن يسبب أيضًا الارتعاش والعصبية.


3 – التهيج والارتباك


نحن بحاجة إلى مستوى معين من الجلوكوز في دمنا لأن هذه هي الطريقة التي تحصل بها أعضائنا على الطاقة. عندما لا يحصل الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك الدماغ، على ما يكفي من الجلوكوز، يمكن أن تحدث أشياء كثيرة. واحد منهم هو أن السلوك يمكن أن يتغير، و تظهر تغييرات السلوك بطرق مختلفة. وقد تصاب بالارتباك بسهولة.


3 – الشعور بالدوار


انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم يمكن أن يجعلك تشعر بالدوار ، وذلك لأنه عندما لا يكون لديك ما يكفي من الجلوكوز في الدم، فإن دماغك لا يحصل على ما يكفي أيضًا، وهذا النقص في مصدر طاقة الدماغ هو ما يولد ذلك الاحساس.


4 – الاغماء


الإصابة بنقص السكر في الدم يمكن أن يسبب لك الإغماء، مما يتسبب في التعرض لإصابات مثل إصابة الراس ، ولذلك تأكد من العثور على مكان آمن للجلوس وطلب المساعدة إذا كنت تشعر بالإغماء.


5 – الشعور بالجوع


الجوع هو أيضًا أحد أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم.


 


6 – الشعور بالتعب


هذا العرض هو أيضًا نتيجة لعدم حصول الجهاز العصبي المركزي على كمية كافية من الجلوكوز من مجرى الدم.


7-صعوبة في التحدث


يتم التحكم في الكلام في الدماغ. إذا لم يحصل دماغك على الطاقة التي يحتاجها ليعمل، فقد يعاني الكلام نتيجة لذلك.


وحث التقرير، علي ضرورة إفطار الصائم من مريض السكر إذا تعرض لمثل هذه الأعراض، حتي لا يصاب بغيبوبة السكر التي تعرض حياته للخطر.