تعتبر القهوة نوعًا من أنواع الإدمان التي يعتمد عليها كثير من الناس حول العالم خلال يومهم، عند العمل لساعات طويلة، ويعتمد الكثيرون على التدفق المستمر للمشروبات للحفاظ على تركيزهم وثباتهم، ولكن ما هي كمية القهوة التي تعتبر أكثر من اللازم؟ وكيف يمكنك معرفة ما إذا كنت قد تجاوزت بالفعل عتبة تناول القهوة المقبولة وأنت الآن تتجه نحو الخطر، وبعد تعرض اللاعب أحمد رفعت لأزمة قلبية مفاجئة وتناولت التقارير الأخيرة علاقته بشرب الكثير من القهوة، وفيما يلى نتعرف على التسمم بالكافيين 


التسمم بالكافيين

في حين أن تناول القهوة يوميًا يختلف من شخص لآخر – البعض يشرب ما يصل إلى ثلاثة أكواب، والبعض الآخر يحد من استهلاكه إلى كوب واحد – اعلم أن مثل الأطعمة والمشروبات الأخرى، هناك حد لكمية الكافيين التي يمكنك الحصول عليها في نظامك، فوفقًا لموقع هيلث سايد عند الإفراط في تناول الكافيين، قد تكون هناك بعض العلامات مثل التوتر، وتسارع ضربات القلب، وما إلى ذلك، ومع ذلك، فإن التسمم بالكافيين أمر خطير ويحدث عندما يكون لدى الشخص مستويات “عالية بشكل خطير” من الكافيين فيه، يمكن أن يؤدي إلى أعراض حادة مثل مشاكل التنفس والنوبات، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الوفاة.  


التسمم بالكافيين


التسمم بالكافيين هو الاستهلاك المفرط للقهوة الذي يسبب أعراضًا غير سارة، ووفقا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، فإن الحد المسموح به هو 400 ملليجرام من الكافيين يوميا للبالغين الأصحاء، وهو ما يعادل 4 إلى 5  فناجين من القهوة.


متى تصبح خطيرة؟

ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن الإفراط في تناول الكافيين يمكن أن يسبب: الأرق، والتوتر، والقلق، وسرعة ضربات القلب، واضطراب المعدة، والغثيان، والصداع، بعض الأشخاص لديهم حساسية للكافيين، لذا يجب أن يكونوا أكثر حذرًا – مثل الحامل، أو تحاول الحمل، أو مرضعة، أو تتناول دواء معين.  


متى يكون خطر على الصحة

تقدر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن التأثيرات السامة مثل النوبات يتم ملاحظتها عند “الاستهلاك السريع لحوالي 1200 ملليجرام من الكافيين”، وبما أنه منشط، فإنه يمكن أن يبقيك مستيقظا في الليل، قد يستغرق الجسم من 4 إلى 6 ساعات للتخلص من نصف ما استهلكه، لذا إذا كنت تعتقد أنك أو أي شخص آخر تعاني من جرعة زائدة من الكافيين، مع الكثير من التوتر والأعراض الأخرى، فانتقل إلى غرفة الطوارئ في المستشفى على الفور.