09:00 ص


الإثنين 11 مارس 2024

كشفت ألكسندرا ستاروفيروفا، أخصائية أمراض القلب، أن عدم انتظام ضربات القلب يمكن أن يسبب الضعف والشعور بهبوط القلب حتى لدى الشخص السليم.

وتشير الخبيرة في حديث لصحيفة “فيتشيرنايا موسكفا”، إلى أن إيقاع قلب الشخص السليم يتراوح بين 60 إلى 100 ضربة في الدقيقة.

وتسمى التقلبات الصغيرة في معدل ضربات القلب الناشئة عن العقدة الجيبية بعدم انتظام ضربات القلب الجيبي، ومع ذلك، فإن خاصية الإيقاع هذه هي فسيولوجية، ويمكن أن تحدث لدى أي شخص، وفي كثير من الأحيان تحدث عند المراهقين والشباب.

ووفقا لها يمكن أن يكون خلل الإيقاع مستمرا أو متقطعا، يستمر من بضع ثواني إلى عدة أيام. ويمكن أن يكون سريعا أو بطيئا ويجعل الشخص يشعر بغرق القلب أو هبوطه، أو ضيق التنفس عند بذل مجهود أو الضعف أو الدوخة أو الدوار أو الإغماء.

وتؤكد الطبيبة أن عدم انتظام ضربات القلب يمكن أن يتطور حتى عند الأشخاص الأصحاء. لذلك، يجب الخضوع لفحص سنوي لدى طبيب القلب. وبالنسبة لكبار السن أو المصابين بأمراض أخرى – في كثير من الأحيان.

الطريقة الأكثر دقة للكشف عن عدم انتظام ضربات القلب هي مراقبة تخطيط القلب بواسطة جهاز Holter، الذي يراقب وظيفة القلب طوال اليوم. يطلب من المريض في هذه الحالة تسجيل كل ما يقوم به في الوقت الفعلي. وعلى ضوء نتائج فك شفرة تخطيط القلب يشخص الطبيب الأسباب ويصف العلاج المناسب للمريض.