تزداد فرص التعرض للإصابة بالتوتر والقلق في العمل خاصة عندما يكون هناك اجتماع مهم،  ويقدم التقرير المنشور عبر موقع hindustantimes بعض النصائح للتغلب على هذا الأمر، ومنها: 


– تجاوز الأفكار السلبية

غالبًا ما يتم تنشئة النساء اجتماعيًا على الشك في أنفسهن والتقليل من إنجازاتهن.  كونى على دراية بأنماط التفكير السلبية وتحديها من خلال الحديث الذاتي الإيجابي والدليل على كفاءتك. 


-لغة واثقة

 تظهر الأبحاث أن اعتماد لغة جسد واثقة وواسعة يمكن أن يخفض مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) ويزيد الثقة.  قبل الاجتماعات أو العروض التقديمية المهمة، اقضِ بضع دقائق في “وضعية القوة” مثل الوقوف  مع وضع يديك على الوركين لتعزيز الثقة بالنفس. 


-ابحث عن صديق في مكان العمل

 وجود شخص مقرب موثوق به في العمل يمكن أن يوفر دعمًا حاسمًا.  ابحث عن صديق يمكنك التحدث معه بصراحة عن مخاوفك. 


-احذر من الكمالية

 يرتبط السعي الدؤوب لتحقيق الكمال بزيادة القلق والإرهاق.  استهدف “الإتمام” بدلاً من الكمال، مع التركيز على فرص التعلم بدلاً من الهوس بعدم العيوب. 


-قم بجرد إنجازاتك


  الاحتفاظ بقائمة مستمرة من النجاحات للمراجعة يمكن أن تجعلك تتغلب على مشاعر القلق وعدم الكفاءة.


حدد فترات راحة للقلق

 بدلاً من محاولة قمع أفكار القلق تمامًا، خصص “وقتًا محددًا للقلق”  ثم أعد التركيز.  وهذا يوفر منفذًا أثناء استعادة السيطرة. 


-ممارسة التعاطف مع الذات

تظهر الأبحاث أن النساء عادةً ما يكن أقل تعاطفاً مع أنفسهن من الرجال.  ابذل جهدًا للتخفيف من النقد الذاتي باللطف والتفهم الذي تقدمه لصديقك.  التعاطف مع الذات يهدئ القلق.