السمنة مشكلة تظهر في جميع أنحاء العالم وهي سبب رئيسي للأمراض منها ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وزيادة النوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والتهاب المفاصل العظمي، ومشاكل التنفس، والاضطرابات العقلية، وغيرها، وإنما عندما يتعلق الأمر بصحة المرأة، فإن لذلك تأثيرات كبيرة، خاصة عند التخطيط للحمل.


تشير الدراسات حسب موقعOnlyMyHealth  إلى أن النساء أكثر عرضة للسمنة من الرجال، وذكرت دراسة أن السمنة لا تؤثر على الصحة العامة للمرأة فحسب، بل يمكن أن يكون لها أيضًا آثار عميقة على الخصوبة والحمل وصحة النسل، لذا فأن فهم هذه المخاطر يمكن أن يمكّن النساء من اتخاذ خطوات استباقية نحو نمط حياة أكثر صحة قبل الحمل، مما يضمن حملاً أكثر أمانًا ونتائج صحية لكل من الأم والطفل.


تأثير السمنة على الصحة الإنجابية


وفقًا للدراسات، فإن النساء البدينات معرضات بشكل كبير لخطر نقص الخصوبة والعقم، ومعدلات الحمل، ومعدلات الإجهاض، ومضاعفات الحمل، يمكن أن تؤدي السمنة إلى اختلالات هرمونية واضطرابات في الدورة الشهرية، مما يؤثر بشكل كبير على الجهاز التناسلي.


المخاطر المرتبطة بالسمنة أثناء الحمل


السمنة أثناء الحمل يمكن أن تزيد من احتمالية:


سكري الحمل


تسمم الحمل


الولادة القيصرية والولادة الآلية


مخاطر العدوى


تشمل المخاطر المحتملة الإجهاض، والعملقة، وولادة جنين ميت، والعيوب الخلقية (مثل عيوب الأنبوب العصبي)، وصعوبات مراقبة الجنين، ومضاعفات ما بعد الولادة مثل نزيف ما بعد الولادة والتهابات الجروح“.


وفي حالة ولادة المرأة البدينة ، يكون الطفل عرضة للكثير من المشاكل الصحية على المدى الطويل، بعضها، زيادة الميل إلى السمنة، ومرض السكري من النوع 2، ومتلازمة التمثيل الغذائي، ومشاكل القلب والأوعية الدموية، وتأخر النمو، والربو، مما يسلط الضوء على تأثير السمنة بين الأجيال.


تؤثر السمنة بشكل كبير على الخصوبة مما يؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني ومشاكل التبويض، وقد يقلل من فعالية علاجات الخصوبة ويساهم في عدم انتظام الدورة الشهرية، مما يجعل الحمل بشكل طبيعي أكثر صعوبة بالنسبة للنساء.


نصائح للنساء أصحاب الوزن الزائد قبل التخطيط للحمل


1. اطلب استشارة ما قبل الحمل لتصميم خطة للصحة وفقدان الوزن.


2. اهدف إلى الحصول على وزن صحي من خلال التغذية المتوازنة وممارسة النشاط البدني بانتظام


3. التحكم في الأمراض الموجودة مسبقًا (مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم)


4. حدد موعدًا لإجراء فحص ما قبل الحمل لمعالجة المخاطر المحتملة وتحسين الصحة أثناء الحمل


5. تناول فيتامينات ما قبل الولادة وحمض الفوليك على النحو الموصى به لتعزيز صحة الجنين