تعانى بعض الأمهات من مشكلة تناول أطفالها أشياء غريبة مثل: الطوب والمناديل والورق، لكن هل هناك سبب طبى ومرضى وراء هذا الأمر؟


قالت الدكتورة إيمان ضيف، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة بجامعى القاهرة، إن تناول الأطفال للأشياء الغريبة مثل: الطوب والمناديل والورق والثلج ودهان الحائط والطين قد يكون ناتجاً عن “اضطراب بيكا”.


وأوضحت أن اضطراب بيكا حالة مشهورة عند الأطفال وتتنج عن عده أسباب أشهرها أنيميا نقص الحديد وأحيانا الزنك، مضيفة أن الطفل يحتاج فى هذه الحالة تحليل صورة دم وعلاج الأنيميا وبعد العلاج تختفى المشكلة.


وأشارت إلى أن مرضى التوحد قد يعانون أيضاً من اضطراب بيكا، علاوة على المرض النفسى فى الأطفال مثل القلق والعقاب الشديد قد ينتج عنه الإصابة باضطراب بيكا.


وأوضحت أن هذا لا يعنى أن كل طفل يأكل شيئاً غريبا نصنفه على أنه مصاب باضطراب بيكا، وذلك لأن معظم الاطفال خصوصا قبل عمر السنتين يحبون استكشاف كل شىء عن طريق الفم.


وتابعت قائلة إن التشخيص فى الأطفال يكون فوق عمر السنتين، ويلزم على الأقل شهرا للتأكد.


وعن خطورة اضطراب بيكا أوضحت دكتورة إيمان ضيف أنه قد يسبب تسمما بمادة الرصاص، وهى موجودة فى الطلاء، أو انسدادا معويا، أو نزلات معوية متكررة.


وللوقاية من اضطراب بيكا نصحت استشارى طب الأطفال بضرورة إعطاء الطفل جرعة وقائية من الحديد من الشهر الرابع، وعمل صورة دم للطفل عند عمر السنة.