02:00 ص


الإثنين 11 مارس 2024

– د ب أ

أشارت جوليا زومبانو من مستشفى كليفلاند كلينيك إلى أن الترويج لمشروبات الإلكتروليتات الرياضية، مشروباً مثالياً بعد التمارين الرياضية، أمر يشكك فيه بعض خبراء التغذية.

وفي البداية أوضحت خبيرة التغذية الأمريكية أن الإلكتروليتات هي عبارة عن المعادن الأساسية، التي يحتاجها الجسم مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكلوريد، والتي تلعب دوراً مهماً في الحفاظ على توازن الماء ووظيفة الخلايا في الجسم والصحة العامة، فضلاً عن دعم وظائف المخ والقلب والعضلات والأعصاب.

وأكدت جوليا زومبانو أن الجسم يحصل على متطلباته من هذه المعادن عن طريق اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ومن الأطعمة الغنية بالإلكتروليتات الفاكهة والخضراوات مثل الفاصوليا والخضراوات الورقية بشكل خاص، فضلاً عن منتجات الألبان والشوكولاتة الداكنة والأسماك الدهنية والزيتون وعصير الخيار والمكسرات والحبوب.

وتظهر فوائد تناول مشروبات الإلكتروليتات بعد التمارين الرياضية خاصة، لأن الجسم يفقد مع العرق الماء والكثير من المعادن، الأمر الذي يتطلب إعادة توازنها للجسم، تجنباً للجفاف وعدم توازن المعادن ومعهما الشعور بالتعب والتشنجات وانخفاض معدلات الأداء والشعور بالتعب.

لكن المشكلة تكمن، بحسب خبيرة التغذية الأمريكية، في أن معظم مشروبات الإلكتروليتات عادة ما تحتوي على مواد أخرى مثل السكر والألوان الصناعية، ويختلف ذلك من منتج لآخر.

وتشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن مشروبات الإلكتروليتات الرياضية، التي تزيد من الأداء وتمنع الجفاف، يمكن أن تضر بصحة الفم لما تحتويه من كميات كبيرة من السكر، وهو ما يساهم في تسوس الأسنان.

وفي النهاية أوصت خبيرة التغذية بمراعاة محتوى المشروبات الرياضية قبل الشراء، كما يفضل استبداله بمشروب يتم تحضيره عن طريق إضافة الإلكتروليتات في شكل المسحوق إلى الماء وتناوله بعد ذلك أو الاكتفاء بشرب الماء بعد التمرين وتناول النظام الغذائي الصحي.