كشف الفنان علاء مرسى عن تفاصيل إصابته بسرطان القولون والمواقف التى تعرض لها أثناء اكتشاف هذا المرض، خلال حلقة جديدة من برنامج “كلم ربنا .. مع أحمد الخطيب” على الراديو 9090، وفى هذا التقرير نتعرف على كل المعلومات اللازمة عن سرطان القولون الأعراض وطرق الوقاية.


بعد إصابة علاء مرسى بسرطان القولون نتعرف على أعراض سرطان القولون، بحسب موقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي cdc.


قد تكون آلام البطن أو الأوجاع أو التشنجات من أعراض سرطان القولون والمستقيم.


 


الأورام الحميدة في القولون والمستقيم (نمو غير طبيعي في القولون أو المستقيم يمكن أن يتحول إلى سرطان إذا لم تتم إزالته) وسرطان القولون والمستقيم لا يسببان دائمًا أعراضًا، خاصة في البداية. 


 


من الممكن أن يكون شخص ما مصابًا بالسلائل أو سرطان القولون والمستقيم ولا يعرف ذلك، ولهذا السبب فإن إجراء فحص منتظم لسرطان القولون والمستقيم أمر في غاية الأهمية.




أعراض سرطان القولون


– تغير في عادات الأمعاء.


– دم في البراز أو عليه 


– الإسهال، أو الإمساك، أو الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بشكل كامل.


– آلام في البطن، أوجاع، أو تشنجات لا تزول.


– فقدان الوزن ولا تعرف السبب.


 


إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، تحدث مع طبيبك، وقد يكون سببها شيء آخر غير السرطان.


طرق الوقاية من سرطان القولون


إجراء فحص


بشكل عام، الطريقة الأكثر فعالية لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم هي إجراء فحص سرطان القولون والمستقيم بشكل روتيني، بدءًا من سن 45 عامًا.


 


تبدأ جميع حالات سرطان القولون والمستقيم تقريبًا على شكل سلائل سابقة للتسرطن (نمو غير طبيعي) في القولون أو المستقيم.


 


 يمكن أن تظل هذه السلائل موجودة في القولون لسنوات قبل أن يتطور السرطان وقد لا تسبب أي أعراض، خاصة في وقت مبكر، يمكن لفحص سرطان القولون والمستقيم العثور على الزوائد اللحمية السابقة للتسرطن حتى يمكن إزالتها قبل أن تتحول إلى سرطان وبهذه الطريقة تتم الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.


 


يمكن للفحص أيضًا اكتشاف سرطان القولون والمستقيم مبكرًا، عندما يكون العلاج أفضل.


نظام غذائي


تجري الأبحاث لمعرفة ما إذا كانت التغييرات في نظامك الغذائي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ويوصي الخبراء غالبًا باتباع نظام غذائي منخفض الدهون الحيوانية وغني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة لتقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة أخرى، مثل مرض الشريان التاجي والسكري. هذا النظام الغذائي قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.


 


اختيارات صحية

تشير بعض الدراسات إلى أن الأشخاص قد يقللون من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم عن طريق زيادة النشاط البدني، والحفاظ على وزن صحي، وتجنب التدخين.