الفاكهة عنصر منسي خلال شهر رمضان، وبعد تناول الإفطار يجب عليك تعويد نفسك على الدوام أن الفاكهه تحتوي على نسبة عالية من السكريات الطبيعية التي تعزز من النشاط والقوة وتحسن من المزاج وتجعلك بعد الإفطار لا تشعر بالخمول مثلما تفعل السكريات والحلوى الأخرى.


وفقا لتقرير نشره في موقع love from yours أن بعض الفاكهة تساعد على تحسين حالة الجسم ومقاومة الخمول والكسل بعد تناول الإفطار كما أنها تعمل على تعزيز النشاط والطاقة والقوة وعدم الرغبة في النوم أو الامتثال للراحة.


هذه الفاكهة يجب أن تحتوي على فيتامينات كاملة ومضادات للتأكسد تعزز من النشاط والنضاره، ومن أهمها:


البرتقال اللطيف على المعدة الذي يعزز من النشاط والطاقة لاحتوائه على فيتامين سي المعزز للمناعة كما انه مضاد للالتهابات ومضاد للتأكسد مما يعزز من القوة والنشاط.


الفراولة الصحية والغنية التي تعمل على التخلص من سموم الجسم وتعزز من الطاقة والنشاط لأنها تحسن من عملية الهضم كما أنها تقلل حدة الإصابة بالالتهابات،  وتعزز من تنشيط الدورة الدموية مما يعزز من قوة ونشاط الجسم.


التفاح الغني بمضادات التأكسد واللطيف على المعدة الذي يعزز من صحة الجسم ويجعله أكثر نشاطا وحيوية كما أنه يمد بالسكريات المفيدة المعتدلة.


وينصح التقرير بالاعتدال في تناول الفاكهة بعد الإفطار وعدم الإكثار منها للإستفاده القصوى منها وتجنب أعراض زيادة السكريات الجانبية.