تقرحات الفم والشفاء من الأعراض المرضية غير المريحة التي تصيب البعض وفقا لتقرير نشر في موقع هيلث دايركت المعني بالصحة العامة، والذي أكد على أن أسباب الاصابة بهذه القرح الفموية غير معلوم فهناك الكثير والكثير من العوامل التي قد تزيد فرص الإصابة بها ولكن ليس هناك أسباب محددة تسبب هذه المشكلة ومن أهم هذه العوامل:


مشكلات هرمونيه أو اضطرابات في هرمونات الجسم بشكل عام قد تكون سببا وراء هذه المشكلة


تغير شكل الأسنان أو أن تكون الأسنان شديدة ومدببة قد تسبب هذه الجروح والتقرحات


قد يكون الأمر رد فعل تحسسي تجاه بعض الأطعمة أو المواد التي تسبب تحسسا معينه لدى البعض


بعض المشكلات التي تصيب المعدة والأمعاء والجهاز الهضمي قد تظهر بشكل جلي أعراضها المرضية على شكل قرح تظهر على الشفاه والفم


بعض الحالات التي تقوم بتركيب طاقم للأسنان تكون عرضة لتلك التقرحات بين الحين والآخر


نقص الجسم وحاجاته للمكملات الغذائيه دون الحصول عليها قد يكون سببا في ظهور هذه التقرحات


قد تؤثر الحاله النففسيه أيضا على ظهور هذه القرح او التقرحات الفموية مثل أعراض الاكتئاب وغيرها


تؤثر بعض المستحضرات التجميلية أو التنظيفيه للفم على ظهور هذه التقرحات داخل الفم مثل معجون الأسنان وغيرها


أيه إصابات سابقة أو مشكلات في صدمات الوجه والأسنان قد تسبب هذه المشكلة أيضا ظهور التقرحات




وتظهر هذه التقرحات على شكل دائرة صفراء حوافها حمراء ملتهبة، وينصح عند الإصابة بها بزياره المختص إذا ما صاحبها أعراض متفاقمه وعدم علاجها خلال أيام