سرطان البنكرياس هو شكل من أشكال السرطان حيث تنمو الخلايا السرطانية في البنكرياس، فى هذا التقرير نتعرف على أعراض خفية لسرطان البنكرياس يجب أن تعرفها، وفقا لموقع تايمز ناو. 


وأحد أكثر أنواع سرطان البنكرياس شيوعًا هو سرطان البنكرياس الغدي القنوي حيث تبدأ الخلايا السرطانية في النمو في الخلايا التي تبطن القنوات التي تحمل الإنزيمات الهضمية.

وقال الصندوق العالمي لأبحاث السرطان إنه سرطان البنكرياس يحتل المرتبة الثانية عشرة بين أكثر أنواع السرطان شيوعًا في العالم.




في عام 2020، كان هناك أكثر من 495000 حالة جديدة من سرطان البنكرياس في جميع أنحاء العالم.




وبحسب مستشفى Mayo Clinic الأمريكية نادرًا ما يتم تشخيص الحالة في المراحل المبكرة عندما تكون فرصة علاجها في أعلى مستوياتها. وذلك لأن سرطان البنكرياس لا يسبب أعراضًا كبيرة حتى ينتشر إلى الأعضاء الأخرى. وفي هذه المرحلة قد تصل الحالة إلى مراحل متقدمة وقد لا يكون من الممكن علاجها. ومن ثم، فإن اكتشاف الأعراض المبكرة يمكن أن يكون مفيدًا في تشخيص الحالة وإجراء العلاج اللازم.


أعراض سرطان البنكرياس التي يجب أن تعرفها


واحدة من العلامات المبكرة والأكثر وضوحا لسرطان البنكرياس هي اليرقان. ويتميز هذا باصفرار الجلد والعينين. ويحدث ذلك عندما يسد ورم في رأس البنكرياس القناة الصفراوية، مما يمنع الصفراء من الوصول إلى الأمعاء ويسبب تراكم البيليروبين في الجسم.




يعد فقدان الوزن بشكل كبير دون محاولة علامة شائعة على الإصابة بسرطان البنكرياس. يمكن أن يحدث هذا عندما يؤثر السرطان على قدرة البنكرياس على إنتاج الإنزيمات الهاضمة التي تحلل الدهون والبروتينات والكربوهيدرات في الطعام، مما يؤدي إلى سوء الامتصاص وفقدان العناصر الغذائية. يمكن أن يكون فقدان الوزن المفاجئ وغير المتوقع علامة على مشاكل صحية مميتة أخرى، فمن المهم أن تتحدث مع طبيبك حول هذه المشكلة.




يعد الألم في البطن أو الظهر من الأعراض الشائعة لسرطان البنكرياس يوصف هذا عادةً بأنه ألم خفيف قد ينتشر إلى الظهر. عادة ما يكون هذا الألم أكثر شدة عند الاستلقاء أو بعد تناول الطعام. يمكن أن يكون سببه ضغط الورم على الأعضاء أو الأعصاب المحيطة أثناء نموه.




إذا أصبت بمرض السكري من النوع الثاني فجأة، خاصة إذا كان عمرك يزيد عن 50 عامًا مع عدم وجود عوامل خطر أخرى للإصابة بمرض السكري، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بسرطان البنكرياس. يمكن أن يتداخل السرطان مع قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين، مما يؤدي إلى خلل في مستويات السكر في الدم.




التغيرات في عملية الهضم، بما في ذلك عسر الهضم والانتفاخ والبراز ذو الرائحة الكريهة بشكل غير عادي، يمكن أن تشير إلى سرطان البنكرياس. تحدث هذه الأعراض عندما يسد الورم القناة البنكرياسية، مما يمنع الإنزيمات الهاضمة من الوصول إلى الأمعاء، مما يؤثر على هضم الطعام وامتصاصه.




يمكن أن يكون فقدان الشهية أو الشعور بالامتلاء غير المعتاد بعد تناول كمية صغيرة من الطعام علامات خفية لسرطان البنكرياس. يمكن أن يحدث هذا بسبب ضغط الورم على المعدة أو التغيرات الهرمونية التي تؤثر على الهضم والشهية.




يمكن أن يكون التعب المستمر والضعف الذي لا يخفف من الراحة من علامات سرطان البنكرياس. في حين أن هذه الأعراض شائعة للعديد من الحالات الصحية الأخرى، فمن المهم تقييمها.