10:00 ص


الأربعاء 03 أبريل 2024

تُعد النوبات القلبية الصباحية من أكثر الأمراض خطورةً،حيث تُسبّب نسبةً كبيرةً من حالات الوفاة، ولكن ماذا لو أخبرتك أنّ هناك أملًا جديدًا لمنع هذه النوبات؟

فقد أظهرت دراسةٌ حديثةٌ أنّ “عقارًا قديمًا” يُستخدم لعلاج مرضٍ آخر قد يكون فعّالًا في منع النوبات القلبية الصباحية.

وكشف باحثون بريطانيون عن عقار قديم “متاح في الأسواق” يمكن أن ينقذ آلاف الأرواح سنويا عن طريق منع النوبات القلبية الصباحية.

وتنجم النوبات القلبية عن حالة تسمى “عدم انتظام ضربات القلب البطيني”، عندما ينبض القلب بإيقاع غير طبيعي، وفق لما جاء في “ديلي ميل”.

ووجد فريق البحث، بقيادة الدكتورة أليسيا ديسوزا من إمبريال كوليدج لندن، ومارك بوييت، الأستاذ الفخري في جامعة “برادفورد”، أن هرمون الإجهاد الكورتيزول، الذي يرتفع إلى ذروته في الصباح، يرتبط بخلايا القلب ويسبب تغييرات في الإشارات التي تتحكم في نبضات القلب.

ولا يسبب هذا الارتباط مشكلة خطيرة في القلوب السليمة، ولكن في القلوب المريضة يؤدي إلى تطور عدم انتظام ضربات القلب البطيني الخطير.

ويستخدم هذا العقار لعلاج متلازمة كوشينغ، حيث ينتج الجسم كمية زائدة من الكورتيزول. وغالبا ما يعاني المرضى من زيادة الدهون في الصدر أو المعدة، بالإضافة إلى احمرار الوجه وانتفاخه.

وقالت ديسوزا: “عرفنا أنه بسبب إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعية لدينا أو “ساعة الجسم”، فإن مستويات الكورتيزول تصل إلى ذروتها في الصباح. ونعلم أيضا أن عدم انتظام ضربات القلب البطيني أكثر شيوعا في الصباح. الآن نحن نعلم أن الاثنين مرتبطان. ومن اللافت للنظر أنه عندما استخدمنا عقارا لمنع تأثير الكورتيزول على خلايا القلب لدى الفئران، لم تعد عرضة لعدم انتظام ضربات القلب في الصباح”.

وقال البروفيسور جيمس ليبر، المدير الطبي المساعد في مؤسسة القلب البريطانية، التي مولت الدراسة، إن النتائج “مثيرة للاهتمام” و”يمكن أن تسمح لنا باستكشاف خيارات علاجية جديدة يمكن أن تقلل من عدم انتظام ضربات القلب لدى الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.