12:00 ص


الخميس 28 مارس 2024

د ب أ:

أعلن علماء، اليوم الأربعاء، عن اكتشاف بكتيريا تؤدي إلى الإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة، في ضروس بعض البشر، يبلغ عمرها 4000 عام، وفقًا لوكالة أنباء “بي إيه ميديا” البريطانية.

ووجد الباحثون داخل بقايا الأسنان التي تم اكتشافها داخل كهف من الحجر الجيري في مقاطعة ليميريك بأيرلندا، “كمية غير مسبوقة” من الحمض النووي لـ “المكورات العقدية”، وهي نوع من البكتيريا التي توجد في فم الإنسان، والمسؤولة عن حدوث تسوس الأسنان.

ويعتقد أن الأسنان التي تم اكتشاف البكتيريا بداخلها، تعود لرجل من العصر البرونزي.

وقال فريق العلماء إنه عثر أيضاً على أنواع أخرى من الميكروبات المرتبطة بأمراض اللثة، والتي تشمل الـ “تانيريلا فورسيثيا”.

وبناء على تحليلهم، تمكن العلماء من إعادة بناء الجينوم (أو الشريط الوراثي)، وهي المجموعة الكاملة للمواد الوراثية، الخاصة بهذا النوع من البكتيريا القديمة.

وذكر الباحثون أن عملهم، الذي تم نشره في مجلة “موليكيولار بيولوجي آند إيفولوشن”، يساعد في تسليط الضوء على كيفية تطور النظام الغذائي البشري عبر القرون، ولا سيما المرتبط باستهلاك السكر.