إعداد: ليلى إبراهيم شلبي



نشر في:
الجمعة 29 مارس 2024 – 7:17 م
| آخر تحديث:
الجمعة 29 مارس 2024 – 7:17 م

لاحظت للمرة الأولى وجود زيت الأرز فى السوق المصرية فهل لفت أنظاركم؟ زيت الأرز أحد الزيوت الأساسية فى المطبخ الآسيوى له أهمية زيت الزيتون فى بلاد البحر الأبيض المتوسط. عرفته السوق المصرية مؤخرا بعد أن سبقته حملة إعلانية مكثفة تؤكد أنه الزيت الساحر ذو الأثر المقاوم للسرطان وارتفاع نسبة الكولستيرول والسكر فى الدم. هل بالفعل لزيت الأرز كل تلك الفوائد التى تغرى بشرائه واستعماله؟
< يستخرج زيت الأرز من القشرة التى تغلف حبة الأرز قبل تقشيرها فى عملية تبييضه. يستخدم كزيت للطعام وفى تصنيع السمن النباتى الصناعى. يستخدم أيضا فى تصنيع الورنيش والدهانات وبعض أغراض منتجات التجميل.
< يماثل زيت الأرز زيت الفول السودانى المستخدم أيضا بكثرة فى إعداد المأكولات الآسيوية خاصة الصينية واليابانية.
< يحتوى زيت الأرز على ٣٨٪ من مكوناته على الأحماض الدهنية أحادية عدم التشبع الأمر الذى يقارنه البعض بزيت الزيتون فى أهميته. أيضا يحتوى على ٣٧٪ من الأحماض الدهنية غير المشبعة الأمر الذى يرفع من قيمته الصحية والغذائية بينما تقتصر نسبة الدهون المشبعة فيه على ٢٥٪ لذا فهو بالفعل أحد الزيوت الهامة صحيا خاصة أنه يغيب عنه النكهة القوية فيعد أحد الزيوت الخفيفة التى لا تؤثر على الطعم عند استخدامه.
< تأتى أهمية زيت الأرز من أنه يحتمل الحرارة إذ يصل إلى نقطة التدخين عند درجة حرارة ٢٣٢ مئوية الأمر الذى يجعله ملائما تماما للأطعمة التى تحتاج لتحمير فى زيت غزير لفترات طويلة.
< يحتوى زيت الأرز على نسبة عالية من أحماض الأوميجا ٦ بينما تنحسر فيه نسبة أحماض الأوميجا ٣.
< يعد زيت الأرز أحد الزيوت الغنية بمضادات الأكسدة خاصة فيتامين هـ الذى يحتويه بنسبة مهمة.
< أهمية زيت الأرز لمرضى ارتفاع نسبة السكر والدهون محل دراسة وإن لم يثبت فى دراسات موسعة. فائدته المثبتة إلى الآن تبدو فى أن تناول ملعقة منه يوميا لها أثر ملطف على الهبات الساخنة التى تتعرض لها المرأة فى خريف العمر.