10:30 ص


السبت 30 مارس 2024

لطالما اعتبرت زيادة الوزن أثناء الحمل ضرورية لضمان صحة الأم والجنين، لكن، تشير دراسات حديثة إلى أن هذه القاعدة قد لا تنطبق على جميع النساء، خاصةً ذوات السمنة المفرطة.

ففي دراسة سويدية جديدة من معهد كارولينسكا، وجد الباحثون أن النساء اللاتي يعانين من السمنة المفرطة لا يحتاجن إلى زيادة الوزن أثناء الحمل على الإطلاق.

وتبعا “مديكال إكسبريس”، اعتمدت الدراسة على السجلات الطبية الإلكترونية وبيانات التسجيل لـ 15760 امرأة مصابة بدرجات مختلفة من السمنة في ستوكهولم.

وتمت متابعة النساء لمدة متوسطها 8 سنوات بعد الولادة. ودراسة مجموعة من النتائج الضارة المرتبطة بزيادة الوزن أثناء الحمل.

ومن الحالات التي تتبعتها الدراسة لدى النساء: تسمم الحمل، وسكري الحمل، واحتباس الوزن الزائد بعد الولادة، ومرض القلب والأوعية الدموية الأمومي، والولادة القيصرية غير المخطط لها، والولادة المبكرة، وولادة جنين ميت، وموت الرضيع.

وأعلنت الدراسة عدم وجود مخاطر متزايدة لهذه المشاكل إذا زاد وزن الحامل البدينة بمعدل أقل من 5 كغم.

أما عن النساء المصابات بدرجة كبيرة من السمنة، وجد الباحثون أن عدم زيادة الوزن على الإطلاق خلال الحمل (أي صفر كغم) كان أفضل لصحة الحامل المولود، وارتبط بانخفاض المخاطر المشار إليها بنسبة 20% تقريباً.