07:00 ص


الأحد 10 مارس 2024

يعد كسل العين من أكثر الاضطرابات البصرية شيوعا عند الأطفال، وهو حالة تؤثر على قدرة العين على الرؤية بشكل واضح.

وتشير الدراسات إلى أن كسل العين في الطفولة قد يرتبط بمخاطر صحية لاحقا في الحياة.

وكشفت دراسة جديدة أن البالغين الذين أصيبوا بالحول أو (العين الكسولة) في مرحلة الطفولة هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي في مرحلة البلوغ، فضلا عن زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وحلل فريق البحث من جامعة كوليدج بلندن بيانات أكثر من 126 ألف شخص أعمارهم بين 40 إلى 69 عاما، من سجلات البنك الحيوي البريطاني، والذين خضعوا لفحص العين.

وتبعا “ساينس دايلي”، أبلغ 82.2 % منهم أنهم يعانون من انخفاض مستمر في الرؤية في عين واحدة عندما كانوا بالغين (العين الكسولة).

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين يعانون من العين الكسولة عندما كانوا أطفالا لديهم احتمالات أعلى بنسبة 29 % للإصابة بمرض السكري، و25 % أعلى للإصابة بارتفاع ضغط الدم، و16 % أعلى للإصابة بالسمنة.

وكانوا أيضا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالنوبات القلبية، حتى عندما تم أخذ عوامل الخطر الأخرى لهذه الحالات، في الاعتبار.

ولاحظ الباحثون هذا الخطر المتزايد للمشاكل الصحية ليس فقط بين من استمرت مشاكل الرؤية لديهم، ولكن أيضا إلى حد ما لدى المشاركين الذين عانوا من الحول عندما كانوا أطفالا ورؤية 20/20 كشخص بالغ.

تعريف كسل العين

وعرف البحث الحول بأنه عندما لا تتطور الرؤية في عين واحدة بشكل صحيح، وهي حالة نمو عصبي تتطور عندما يكون هناك انهيار في كيفية عمل الدماغ والعين معا ولا يستطيع الدماغ معالجة الإشارة البصرية من العين المصابة بشكل صحيح.

وبما أنه عادة ما يسبب انخفاض الرؤية في عين واحدة فقط، فإن العديد من الأطفال لا يلاحظون أي خطأ في بصرهم ويتم تشخيصهم فقط من خلال اختبار الرؤية الذي يتم إجراؤه في عمر المدرسة عادة.

ونتائج هذه الدراسة من الارتباطات النادرة التي تربط بين سمات صحية في الطفولة ومشاكل صحية في المستقبل