11:00 ص


الخميس 28 مارس 2024

يجب على الشباب عدم التهاون مع الصداع النصفي، لأن إهمال علاجه قد يعرضهم للإصابة بمرض خطير، بحسب دراسة حديثة.

وكشفت الدراسة أن الصداع النصفي يجعل الشباب الذين تقل أعمارهم عن 35 – 45 عامًا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وفقًا لموقع .healthday

وتحدث معظم السكتات الدماغية بسبب عوامل الخطر التقليدية، مثل ارتفاع الضغط، وارتفاع الكوليسترول، والسكري من النوع 2، والتدخين، والسمنة، وقلة النشاط البدني، وتعاطي الكحول، أو أمراض القلب التاجية، نقلا عن موقع 24 الإماراتي.

أظهرت الدراسة التي أجريت في جامعة كولورادو بيانات تشير إلى زيادة في حدوث السكتات الدماغية حتى بين الشباب الذين ليس لديهم عوامل الخطر التقليدية.

وباستخدام قاعدة بيانات التأمين الصحي في كولورادو، وجد الباحثون أن عوامل الخطر غير التقليدية، مثل الصداع النصفي، واضطرابات تخثر الدم، والفشل الكلوي، وأمراض المناعة الذاتية أو الأورام الخبيثة، ارتبطت بشكل كبير بتطور السكتات الدماغية لدى الجنسين في سن بين 18 و44 عاماً.

الشباب
وكان الارتباط بين حدوث السكتة الدماغية وعوامل الخطر غير التقليدية أقوى لدى البالغين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاماً.

وبحسب موقع sciencedaily، أظهرت النتائج أيضاً أن الصداع النصفي هو أهم عامل خطر غير تقليدي للسكتة الدماغية بين من تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً، وهو ما يمثل 20% من السكتات الدماغية لدى الرجال ونحو 35% لدى النساء.

وكان ارتفاع ضغط الدم هو أهم عوامل الخطر التقليدية بين من تتراوح أعمارهم بين 45 و55 عاماً، وهو ما يمثل 28% من السكتات الدماغية لدى الرجال، وحوالي 27% لدى النساء.

رمضان شهر العوض .. تغييرات جذرية لمواليد 4 أبراج خلال أبريل

صحتك في رمضان| احذر.. علامة مبكرة تكشف مشكلة في الكلى دون أن تدري

صحتك في رمضان.. علامة في فمك تكشف عن نوع سرطان خطير

تظهر بعد الإفطار مباشرة .. علامات تنذر بتليف الكبد

تظهر أثناء تناول الإفطار.. علامة تحذيرية لسرطان قاتل