02:00 ص


السبت 09 مارس 2024

د ب أ-

كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة إمبريال كوليدج لندن وجامعة كوبنهاغن أن المستويات المرتفعة من الكافيين في الدم على المدى الطويل قد تساعد في حماية الجسم من السمنة ومشاكل المفاصل.

ركز فريق البحث على “كمية الكافيين المنتشرة في الدم، وما إذا كانت نشطة دوائيا للتأثير على وظائف الجسم”.

درس الباحثون الكافيين في بلازما الدم، مع دراسة المتغيرات الوراثية الخاصة بالتمثيل الغذائي.

حصل الباحثون على بيانات وراثية لكافيين البلازما من دراسات الارتباط السابقة على مستوى الجينوم لحوالي 9900 شخص، أعمارهم بين 47 و71 عاماً.
كما تلقوا معلومات وراثية عن هشاشة العظام والتهاب المفاصل العظمي، بالإضافة إلى وزن الجسم من البنك الحيوي البريطاني.

أظهر البحث أن الزيادات طويلة المدى في انتشار الكافيين داخل الجسد تساعد في خفض الوزن، وخفض خطر إصابة الشخص بهشاشة العظام والتهاب المفاصل.
ساعدت البيانات الوراثية على تأكيد هذه النتائج بأساليب غير ملاحظة بيانات الاستهلاك.

وقالت الدكتورة توانيت كرونغي من جامعة كوبنهاغن: “حوالي ثلث التأثير الوقائي للكافيين في البلازما على خطر الإصابة بهشاشة العظام كان من خلال انخفاض وزن الجسم”.
وأوضحت: “يختلف استهلاك المزيد من الكافيين عن وجود مستويات عالية منه؛ في الواقع، الذين يهضمون الكافيين بشكل أسرع يستهلكون عادةً المزيد منه للحصول على نفس مستوى الكافيين في دمائهم، مقارنة بمن لديهم معدلات أيض منخفضة ويستهلكون كميات أقل”.