نشر في:
الخميس 4 أبريل 2024 – 2:34 ص
| آخر تحديث:
الخميس 4 أبريل 2024 – 2:34 ص

ارتفع متوسط العمر المتوقع العالمي بمقدار 2ر6 سنوات خلال الفترة من 1990 إلى 2021 ، على الرغم من انخفاضه بين عامي 2019 و 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا، حسبما ذكرت مجموعة بحثية في جامعة واشنطن في دورية “ذا لانسيت”.

وتم إدراج “كوفيد 19” على أنه السبب الثاني الأكثر شيوعا للوفاة في عام 2021 من قبل المجموعة ، بقيادة سيمون هاي من معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة سياتل.

وكانت الأسباب الأكثر شيوعا للوفاة في الفترة من 1990 إلى 2019 في ترتيب تنازلي هي أمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية ومرض الانسداد الرئوي المزمن والتهابات الجهاز التنفسي السفلي.

وغيرت الجائحة هذا التسلسل ، كونها السبب الثالث في عام 2020 وارتفعت إلى الثاني قبل السكتة الدماغية في عام 2021. وتفاوت أثرها تفاوتا كبيرا حسب المنطقة، حيث انخفض متوسط العمر المتوقع بمقدار 4ر0 سنة فقط في شرق آسيا وجنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا، وبمقدار 6ر3 سنوات في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

وتكشف الدراسة عن صورة دقيقة للصحة العالمية، وفقا للمؤلف المشارك ليان أونج الذي قال إنه كانت هناك نجاحات هائلة في منع الوفاة من الإسهال والسكتة الدماغية، في حين كان للجائحة تأثير سلبي قوي.

وغطى التقرير 288 سببا للوفاة وشمل أكثر من 200 دولة ومنطقة، مستفيدا من 56 ألف مصدر بيانات.