فيروس ابشتاين بار من الأمراض الفيروسية المعدية، وفقًا لموقع healthshots وينتشر على نطاق واسع في جميع الفئات، ولكنه شائع في الغالب بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عامًا.


ما أسباب الإصابة بفيروس فيروس ابشتاين بار؟


السبب الرئيسي لهذا المرض هو فيروس  EBV، وهو من  عائلة فيروسات الهربس،  ويعد شديد العدوى ويمكن أن ينتشر عن طريق اللعاب والمخاط وأحيانًا الدموع، وأيضا  الاتصال الوثيق مع شخص مصاب، مثل التقبيل أو مشاركة الأدوات، يمكن أن يسهل انتقال العدوى، كما  يمكن أن ينتشر المرض من خلال السعال أو العطس أو من خلال مشاركة الأغراض الشخصية مثل فرشاة الأسنان أو النظارات.


ما هي أعراض فيروس فيروس ابشتاين بار؟


– التعب الشديد


يعد الإرهاق عرضًا شائعًا لفيروس ابشتاين بار ويمكن أن يكون مرهقًا، وغالبًا ما يستمر لأسابيع أو حتى أشهر إنه يمكن أن يتعارض مع الأنشطة اليومية وقد لا يتحسن حتى بعد الراحة.


-التهاب الحلق


يمكن أن يسبب مونو التهابًا شديدًا في الحلق، مما قد يجعل البلع مؤلمًا. قد يبدو الحلق أحمر ومنتفخًا، وقد تظهر بقع بيضاء أو صديد على اللوزتين.


– تضخم الغدد الليمفاوية


قد تصبح العقد الليمفاوية، خاصة تلك الموجودة في الرقبة والإبطين، أكبر حجمًا وألمًا، فإن هذا التورم هو الاستجابة المناعية لجسمك تجاه العدوى الفيروسية .


– الحمى


تعد الحمى منخفضة الدرجة شائعة لدى الأشخاص المصابين بفيروس ابشتاين بار وقد تستمر لعدة أيام أو أسابيع. تعتبر درجة حرارة الجسم علامة على أن جهاز المناعة يبذل قصارى جهده لمحاربة الفيروس.


– الصداع


يعاني العديد من الأشخاص المصابين بفيروس ابشتاين بار من الصداع، والذي يمكن أن يكون خفيفًا أو شديدًا. وقد يصاحب هذا الصداع أعراض أخرى مثل التعب وآلام العضلات.


– آلام العضلات


يمكن أن يسبب فيروس ابشتاين بار آلامًا عضلية عامة وضعفًا في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن تساهم هذه الأعراض في الشعور العام بالتعب.


ولا يوجد علاج محدد لفيروس ابشتاين بار لكن  يركز العلاج على إدارة الأعراض والسماح للجسم بالتعافي بشكل طبيعي، لذا  قد يُطلب منك الراحة، والبقاء رطبًا، وتناول مسكنات الألم.