أشعة الشمس هي المصدر الطبيعي الرئيسي لفيتامين د، وهو ضروري لوظيفة الجهاز المناعي، وصحة العظام، لكن قد يحتاج الكثير من الأشخاص إلى تناول المكملات الغذائية، خاصة أصحاب البشرة الداكنة، أو الذين يتعرضون بشكل أقل لأشعة الشمس، أو لديهم مشاكل طبية معينة.


وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول فيتامين د في الصباح قد يكون أكثر فائدة، خاصة لتأثير تناولها على إيقاعات الساعة البيولوجية وأنماط النوم، حسبما أفاد تقرير موقع “تايمز أوف انديا”.


أشارت الدراسة إلى أن تناول فيتامين د في الصباح قد يزيد من امتصاص الجسم للعناصر الغذائية ويساعدك على أداء وظائفك طوال اليوم، وبما أن فيتامين د قابل للذوبان في الدهون، فإن تناوله مع وجبة تحتوي على عناصر صحية قد يحسن من قدرة الجسم على امتصاص الدهون.


كما أظهرت الدراسات أن تناول فيتامين د مع الوجبات الغنية بالكالسيوم سيكون مفيدًا ويزيد من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د، ويمكنك تضمين مصادر غذائية غنية بالكالسيوم مثل الحليب وبذور السمسم والخضروات الورقية الخضراء.


ويعد اختيار الوقت لتناول مكملات فيتامين د بما يتناسب بشكل جيد مع الروتين اليومي سيساعد في ضمان جرعة متسقة، وقد تكون توصيات التوقيت المخصصة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة أو أدوية تتداخل مع امتصاص فيتامين د.