د ب أ



نشر في:
الخميس 28 مارس 2024 – 12:58 م
| آخر تحديث:
الخميس 28 مارس 2024 – 12:58 م

لقي اختبار يكشف علامات الإصابة بالأمراض العصبية الحركية قبل ظهور أعراضها على المريض، ترحيبا كبيرا وإشادة من جانب العلماء الذين قاموا بتطويره.

وأفادت وكالة أنباء “بي إبه ميديا” البريطانية، اليوم الخميس، بأن الأداة المعروفة باسم “غلاف تي دي بي-43″، قادرة على اكتشاف بروتينات الخلايا التالفة في عينات أنسجة المخ.

وقال الباحثون، إن هذه البروتينات تعتبر مؤشرات أو مؤشرات حيوية، على الإصابة بالأمراض العصبية الحركية التي يمكن رصدها والتعرف عليها قبل أن تبدأ الخلايا في الخلل وتبدأ الأعراض في الظهور.

وأوضح الباحثون، أن اكتشاف الحالة في مراحلها الأولى فتح الباب أمام الحصول على علاجات أكثر فعالية.

ومن جانبها، قالت الدكتورة هولي سبنس من جامعة أبردين: “إن نتائجنا من شأنها المساعدة في التشخيص المبكر والتدخل قبل ظهور أعراض الامراض العصبية الحركية.

وقالت إنه مع تحسن القدرة على اكتشاف المرض، قد نتمكن من تشخيص المصابين بالامراض العصبية الحركية في وقت مبكر، حيث قد تكون الأدوية العلاجية أكثر فعالية.

جدير بالذكر أن هناك نحو 5000 شخص يعانون من الامراض العصبية الحركية في المملكة المتحدة.