يحتار كثير من مرضى الغدة الدرقية حول الوقت المناسب لأخذ دواء الغدة فى شهر رمضان، حيث ينبغى أخذه على معدة فارغة للحصول على فائدته بشكل أكبر، فما الوقت المناسب لأخذه فى رمضان؟ وهذا ما نتعرف على إجابته فى السطور التالية.


متى يجب أخذ علاج الغدة الدرقية فى رمضان؟ 


قال الدكتور أحمد السنهورى، أخصائى الأمراض الباطنة والسكر والغدد الصماء بالمعهد القومى للسكر، إن دواء الغدة الدرقية عبارة عن الهرمون التعويضى للغدة الدرقية، ويجب أن نأخذه على معدة فارغة، ففى الأيام العادية يأخذه المريض قبل الفطار بساعة لكن فى رمضان يختلف الأمر.


وأوضح أن دواء الغدة الدرقية فى رمضان يجب أن نأخذه أيضًا على معدة فارغة ويفضل ألا يكون معه أدوية حديد أو كالسيوم حتى لا تؤثر على فاعليته وامتصاصه، مضيفًا أن كمية الحديد والكالسيوم فى الفيتامينات، يمكن أن تؤدى إلى إعاقة امتصاص هرمون الغدة الدرقية.


 


وأشار أخصائى الأمراض الباطنة والسكر والغدد الصماء بالمعهد القومى للسكر إلى أنه يمكن الحصول على دواء الغدة الدرقية قبل الإفطار بساعة فى رمضان أى نؤجل الإفطار بعد موعده بساعة أو قبل السحور بساعة مع تجنب الأكل قبله بمدة كافية.


 


وأضاف أنه يمكن الحصول على دواء الغدة الدرقية أيضا بعد الإفطار بثلاث ساعات بشرط عدم أكل أى شىء بعد الإفطار، ليكون امتصاصه أفضل ويكون مفعوله أقوى لمريض الغدة الدرقية.