09:00 م


الأربعاء 27 مارس 2024

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة تشولالونغكورن في بانكوك أن الكركم، وهو توابل شائع في مطبخنا، قد يكون بديلاً طبيعياً فعالاً لعلاج عسر الهضم.

وتبين أن الكركم، وخاصةً مركبه النشط “الكركمين”، فعال مثل دواء “أوميبرازول” في تقليل حمض المعدة الزائد وعلاج أعراض عسر الهضم، مثل الانتفاخ، والشعور بالامتلاء، والألم.

وأظهرت الدراسة، التي شملت 206 مريضاً، أن تناول كبسولات الكركمين 4 مرات يومياً أدى إلى تحسن كبير في أعراض عسر الهضم، بما في ذلك الألم، مقارنةً بتناول دواء “أوميبرازول” وحده.

ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة، على الرغم من أن اختبارات وظائف الكبد أشارت إلى مستوى معين من التدهور بين مستخدمي الكركمين الذين يعانون من زيادة الوزن.

وتشير هذه النتائج إلى أن الكركم قد يكون خياراً علاجياً آمناً وفعالاً لعسر الهضم، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن بديل طبيعي للأدوية التقليدية.

فوائد الكركم لعلاج عسر الهضم:

يحتوي الكركم على مركب “الكركمين” الذي له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات.

يساعد الكركم في تقليل حمض المعدة الزائد.

يساعد الكركم في تحسين حركة الأمعاء.

يساعد الكركم في تخفيف أعراض عسر الهضم مثل الانتفاخ، والشعور بالامتلاء، والألم.

نصائح لاستخدام الكركم لعلاج عسر الهضم:

يمكن إضافة الكركم إلى الطعام كبهارات.

يمكن شرب شاي الكركم.

يمكن تناول مكملات الكركمين.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الكركم لعلاج عسر الهضم، خاصةً إذا كنت تعاني من أي أمراض أخرى أو تتناول أي أدوية أخرى.

قد لا يكون الكركم مناسبًا للجميع، خاصةً للنساء الحوامل أو المرضعات.

رمضان شهر العوض .. تغييرات جذرية لمواليد 4 أبراج خلال أبريل

صحتك في رمضان| احذر.. علامة مبكرة تكشف مشكلة في الكلى دون أن تدري

صحتك في رمضان.. علامة في فمك تكشف عن نوع سرطان خطير

تظهر بعد الإفطار مباشرة .. علامات تنذر بتليف الكبد

تظهر أثناء تناول الإفطار.. علامة تحذيرية لسرطان قاتل