منى زيدان



نشر في:
الأربعاء 27 مارس 2024 – 5:48 م
| آخر تحديث:
الأربعاء 27 مارس 2024 – 5:48 م

أعلنت وزارة الصحة والسكان، تقديم التوعية لـ103 آلاف مواطن من الفئات المستهدفة وذلك من خلال عدة ندوات وأنشطة توعوية نظمتها الوزارة لرفع مستوى الوعي لدى المراهقين والشباب ضمن حملة (تقدر من غيرها)، في عامها العاشر على التوالي، والتي تستهدف توعية الطلبة والشباب ضد أخطار التعاطي والإدمان، وفقا لتوجيهات الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصــحة والســكان.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الندوات والأنشطة تم تنظيمها من خلال إدارة علاج الإدمان، وإدارة الأطفال والمراهقين، بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، استهدفت الشباب بالجامعات الحكومية والخاصة والمدارس والجمعيات والمؤسسات ومراكز الشباب والنوادي والكنائس في مختلف المحافظات.

وذكر عبد الغفار، أن الحملة تاتي امتداداً لأواصر التعاون بين العديد من الجهات والهيئات ومنها (وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة الشباب والرياضة، ومركز الحياة أفضل التابع لأسقفية الخدمات بالكنيسة، ومنظمة اليونيسيف)، والعديد من الجهات الشريكة الأخرى.

من جهتها، قالت الدكتورة منن عبدالمقصود الأمين العام للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، إن الحملة قدمت 486 ندوة تثقيفة، بالإضافة إلى تدريب وتأهيل 1321 من الكوادر التابعة لمختلف الجهات، على تنفيذ المحتوى التوعوي المعد خصيصا ليناسب فئة المراهقين ويقدم بشكل أنشطة متنوعة تناسب احتياجاتهم وتساعد في توعيتهم و تعليمهم مهارات تساعدهم وتحميهم من أخطار التعاطي والإدمان.

وأوضحت الدكتورة منن عبدالمقصود، أن الحملة انطلقت عبر مستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، على مستوى محافظات الجمهورية، حيث نظمت الأمانة العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية والفنية والرياضية والدينية داخل مستشفيات ومراكز الأمانة أو خارجها عبر دور الثقافة والأندية الرياضية.