وجبة السحور تعد من أهم الوجبات التى يجب تناولها خلال شهر رمضان، وذلك للحصول على العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم خلال ساعات الصيام، ولكن كيف تصبح وجبة السحور صحية؟.


أجابت عن هذا السؤال الدكتورة آمال فتحى إبراهيم، استشارى السمنة والنحافة فى كلية طب القصر العينى، موضحة أن وجبة السحور مهمة ومفيدة مثل وجبة الإفطار، فتناولها يقلل من حدة الجوع، والشعور بالصداع والكسل خلال ساعات الصيام، وتقل من حدة الشعور بالعطش خلال ساعات الصيام.


وأوضحت استشارى السمنة والنحافة، أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف خلال وجبة السحور تعد من أهم الحيل التى تساهم بشكل كبير فى الحماية من التعرض لأى مضاعفات صحية خلال الصيام، ولذا عليك تناول الخضروات والفواكه بكثرة خلال هذه الفترة.


كما أن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة تساعد بشكل ملحوظ على الهضم الصحى، وأيضا تساهم فى الشعور بالشبع لفترات طويلة، ومن ضمنها الخبز البلدى، والشوفان، والبقوليات كالفول والعدس والحمص.


وأضافت أن تناول الألياف خلال وجبة السحور له الكثير من الفوائد الأخرى على الجسم، ومنها:


-الألياف غنية بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم ويحتاجها الجسم خلال ساعات الصيام، فعند تناولك للفواكه والخضروات الغنية بالألياف فى وجبة السحور فأنت تحمى جسمك من عدم التركيز خلال ساعات الصيام، وزيادة النشاط المخ.


 -الألياف تعد خيارا غذائيا رائعا يحمى من الإصابة بالعديد من الأمراض ومن أبرزها السرطان والالتهاب المعدة، وأيضا مشاكلها العسر الهضمى.


-الألياف تساهم بشكل ملحوظ فى تنظيم نسبة السكر بالدم، وتجنب شعورك بالدوخة والهبوط، وأيضا تعمل على تنظيم نسبة ضغط الدم، والحد من تعرضه للارتفاع، ولذا ينصح بتناول موزة فى السحور لتنظيم نسبته فى الصيام.