التركيز على السكريات أمر غير جيد للصحة،  ولكن إذا تناولنا بعض الأطعمة والفواكة التي تحتوي على نسبة من الجلوكوز ولا تثير نسب سكر الدم بشكل كبير، فقد نتجنب الأضرار.


 


وفقا لتقرير نشر في موقع ريل سامبل المعني بصحة الإنسان وغذائه، فإن جوز الهند أحد أهم مكونات المائدة الرمضانية خاصة باضافته إلى بعض الحلوى، فهو يساعد على تعزيز صحة الجسم بشكل كبير منها أنه يحتوي على نسب كبيرة من الفيتامينات والمعادن، لذا يمكن أن تعزز من قدرات الدماغ وكذلك القدرات الإدراكية والفكرية. 


 


 


تابع التقرير موضحا أن جوز الهند يمكن إضافته إلى الزبادي في وجبة السحور على سبيل المثال ، أو إضافته إلى الشوفان بين وجبتي الإفطار والسحور للحصول على فوائده الكبيرة، ولأن جوز الهند يحتوي على نسبة عالية من مضادات التأكسد جعله ذلك قادرا على التخلص من الالتهابات والمشكلات التي تصيب الجسم، كذلك فهو يعزز من التئام الجروح والمشكلات الصحية بشكل سريع.


 


وأوضح التقرير أن جوز الهند الطبيعي يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية التي تساعد الجسم على اللياقة والمرونة فضلا عن أنها مسؤوله عن امتصاص الفيتامينات وتعزز من التمثيل الغذائي لها.


 


يعزز تناول جوز الهند باعتدال على تعزيز صحة الجلد وصحة البشرة لأن الجلد قد يصيبه قلة الترطيب نتيجه قله شرب المياه ولكن جوز الهند يعزز من صحته وسلامته، وكذا علاج الالتهابات التي تصيبه.