مسلسل الحشاشين 2024 والذى يعرض على شاشات المتحدة، تناول خلال حلقته الثانية مشهدا بديعا يقف فيه الفنان كريم عبد العزيز مجسدا شخصية “حسن الصباح” وهو يتحدث مع أم الخليفة المستنصر بالله، ليأمرها بالوقوف ويساعدها عليه، لتتخلى عن وهم مرضها بالشلل، موهما إياها أن لديه قدرات خاصة، هذا التوهم الذى أوصله لها “الصباح” مؤكدا لها أن لديه قدرات خاصة خفية، هو الذى خلصها من وهمها بالمرض والشلل، فهو لم يستطع علاجها، بل أوهمها بالشفاء، فاستطاعت الوقوف على قدميها دون مساعدة.


 


وعن هذا المشهد البديع، وحول فكرة وهم المرض، أوضح  الدكتور جمال فرويز استشارى الطب النفسى جامعة عين شمس، خلال تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، بأن وهم المرض، هو حالة واقعية يعيشها الكثير من الناس دون أن يدروا بمشكلتهم، ومعاناتهم من هذا الاضطراب، والذى يعد اضطرابا هيستيريا تحوليا، على حسب تعبيره، موضحا أن ما عانت منه الشخصية التي تجسد “أم المستنصر بالله” خلال أحداث مسلسل الحشاشين، هو حالة هيستيرية، تتسبب فيها طبيعة الشخصية العصابية.


 


وتابع “فرويز” موضحا أن هذا الاضطراب الهستيري ينتج عن الضغوط النفسية الحادة على الشخص، فيعانى من توقف سريع لقدراته في حاسة معينة، مثل الشم أو السمع أو الكلام، أو في طرف من أطرافه فيفقد وظيفتها، مثل عدم القدرة على المشى أو تحريك يديه، أو قدميه، مثلما نقل المشهد في المسلسل لنا هذه الحالة، حيث عانت أم الخليفة من ضغوط الخلافة والصراعات، ففقدت القدرة على المشى.


 


هذا التوهم يمكن علاجه بسهولة من خلال بعض الجلسات النفسية وأدوية خاصة أدوية الاكتئاب، مع تنشيط العصب في لعض الحالات وفقا لدرجة التأثر .