يتابع جمهور كرة القدم آخر تطورات الحالة الصحية للاعب أحمد رفعت، صانع ألعاب نادى مودرن فيوتشر، بعد سقوطه مغشيا عليه فى مباراة فريقه نادى مودرن فيوتشر أمام الاتحاد السكندرى.


 


وقال مودرن فيوتشر، فى بيان صحفى، إنه عانى من توقف عضلة القلب لمدة تصل إلى أكثر من ساعة، بالرغم من كل محاولات الإنعاش من قبل الطاقم الطبى، إلا أنه تحت المتابعة الطبية وعمل الفحوصات.


 


وفى هذا التقرير نتعرف على لماذا يصاب لاعبو كرة القدم بالسكتة القلبية بعد إصابة اللاعب أحمد رفعت، بحسب موقع hexa health.


 


غالبًا ما تكون السكتة القلبية قاتلة عندما يتوقف القلب فجأة عن النبض، ويمكن أن يحدث هذا لأى شخص، لكن بعض الرياضيين معرضون له بشكل خاص بسبب المجهود البدنى الذى يبذلونه فى الملعب. 


 


وعانى لاعبو كرة القدم من السكتة القلبية على أرض الملعب، وفقًا لتقرير فيفا عن الموت المفاجئ، وهي دراسة أجريت عام 2020، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 617 لاعب كرة قدم في جميع أنحاء العالم ماتوا بسبب الموت القلبي المفاجئ في الفترة من 2014 إلى 2018. 




أسباب إصابة لاعبى كرة القدم بالسكتة القلبية المفاجئة


تحدث السكتة القلبية عندما يتوقف القلب، مما يعطل تدفق الدم فى جميع أنحاء الجسم. 


 


وهناك عدة عوامل يمكن أن تسبب ذلك، بما فى ذلك الإجهاد الزائد أثناء النشاط البدنى والاستعداد الوراثى. 


 


الضغط الشديد.. غالبًا ما يضع لاعبو كرة القدم أنفسهم تحت ضغط شديد لتقديم أداء جيد، ما يؤدى إلى زيادة معدل الأدرينالين ومعدل ضربات القلب أثناء المباريات أو جلسات التدريب، ويمكن أن يؤدى الضغط الناتج على نظام القلب والأوعية الدموية إلى زيادة صعوبة وصول الدم المؤكسج إلى جميع أجزاء الجسم، مما يسبب السكتة القلبية في بعض الحالات.


 


اعتلال عضلة القلب الضخامى.. لاعبو كرة القدم أكثر عرضة من معظم الناس للمعاناة من أمراض القلب والأوعية الدموية الكامنة مثل اعتلال عضلة القلب الضخامي، وهو تضخم في جزء واحد من عضلة القلب، ما يجعل من الصعب تدفق الدم بكفاءة من خلاله. 


 


مرض الشريان التاجى.. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى مرض الشريان التاجى (CAD) – حيث تتراكم الرواسب الدهنية داخل الشرايين التي تزود القلب بالدم.


 


عدم انتظام ضربات القلب.. الاضطرابات الكهربائية فى إيقاع ضربات القلب الطبيعى التى تنشأ داخل البطينين أو الغرف العلوية لقلوبنا هى سبب آخر.


 


استهلاك هائل للطاقة.. بشكل عام، نظرًا لأن كرة القدم تتطلب إنتاجًا هائلاً من الطاقة، فستكون هناك دائمًا درجة معينة من المخاطر المرتبطة بصحة القلب، ومع ذلك، فإن اتباع الإرشادات المناسبة يمكن أن يقلل بشكل كبير من هذه المخاطر داخل وخارج الملعب، بما في ذلك فرص أقل للحوادث القاتلة المحتملة التي تحدث أثناء وقت اللعب.


 


الاصابة ببعض الأمراض.. بعض الحالات التالية يمكن أن يكتسبها أي شخص بما في ذلك لاعبي كرة القدم والتي يمكن أن تؤدي إلى السكتة القلبية.


 


مرض كاواساكي.. هو مرض نادر يؤثر على القلب ويمكن أن يؤدي إلى السكتة القلبية. لاعبو كرة القدم معرضون بشكل خاص لهذه الحالة بسبب نشاطهم البدني المكثف.


 


التهاب عضلة القلب.. يتعرض لاعبو كرة القدم لخطر متزايد للإصابة بالتهاب عضلة القلب، وهو التهاب عضلة القلب المميت، ويرجع ذلك إلى تدريبهم المكثف، ما يجعل الوعي والوقاية عوامل أساسية في إدارة هذه الحالة.


 


عدم انتظام ضربات القلب وأمراض القلب.. يمكن أن تحدث الاضطرابات الكهربائية مثل عدم انتظام ضربات القلب عندما يكون هناك خلل في التوازن بين الخلايا المسئولة عن التحكم في معدل ضربات القلب والإيقاع، ويؤثر هذا على تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم ويمكن أن يؤدي إلى نوبات إغماء أو سكتة قلبية إذا ترك دون علاج.


 


بالإضافة إلى ذلك، قد تزيد أشكال معينة من أمراض القلب الوراثية من فرص الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب في وقت لاحق، لذلك يحتاج الرياضيون الذين لديهم تاريخ عائلي من عوامل الخطر إلى اتخاذ تدابير احترازية قبل الانخراط في أنشطة رياضية صارمة.