اتباع عادات غذائية صحية تساعد الجسم بشهر رمضان فى التغلب على الكثير من مشاكل الجسم، ومن أبرز ما نواجه الصداع والشعور بالجفاف أثناء الصيام.


أفضل جهد لتقليل احتمالية الإصابة بالصداع أثناء الصيام هو محاولة ممارسة خطوات الوقاية التالية حسب موقع هيلث لاين:


تناول الطعام باعتدال أثناء الإفطار


حيث إن الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يجعل أعضاءك تعمل بجهد أكبر من المعتاد لحرق المزيد من السعرات الحرارية، وهذا الضغط يمكن أن يسبب الدوخة أو ربما الصداع.


ينصح بكسر فطارك بالتمر قبل أي وجبة بسبب كمية السكر الخفيفة التي يحتوي عليها كمقبلات للإفطار.


لا تفوت السحور


تعتبر وجبة السحور أهم مصدر للطاقة للحفاظ على صحتك طوال يوم الصيام، أعط الأولوية لتناول الكربوهيدرات والبروتين للحصول على الطاقة، والألياف لإطالة فترة الشبع، وكذلك الفواكه والخضراوات الغنية بالمياه للحفاظ على رطوبة جسمك، وقلل من تناول الوجبات الخفيفة والأطعمة الزيتية وتلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الصوديوم، تأخير السحور إلى 30 أو 40 دقيقة قبل الفجر يساعد على الحد من الجوع المبكر.


شرب كمية كافية من الماء


من خلال الالتزام بطريقة 2-4-2؛ كأسان أثناء الإفطار، و4 أكواب بين ما بعد الإفطار حتى وقت النوم، وكأسان آخران أثناء السحور، مع التقليل من المشروبات الصناعية بنكهة الفاكهة، والمشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين – فكلها تجعلك أكثر عطشًا.  


حافظ على نمط نوم ثابت


من خلال الذهاب إلى السرير والاستيقاظ في أوقات محددة لكل سحور، تجنب أي عوامل تشتيت الانتباه، خاصة وقت الشاشة، قبل الذهاب إلى الكيس لتحسين جودة نومك.


للتغلب على حالات الانسحاب


قم بالتحضير المبكر عن طريق تقليل كمية الكافيين والتدخين تدريجيًا قبل شهر رمضان، بالنسبة لشاربي الكافيين، لا يزال بإمكانك تناول كوب أثناء السحور.


بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الصداع النصفي والأمراض المزمنة والحالات الطبية الأخرى، يوصى باستشارة الطبيب حول المخاطر التي يمكن أن يتوقعوها خلال شهر رمضان.