المعدة بيت الداء وخلال شهر رمضان لابد من الاهتمام بتناول الأطعمة والمشروبات وحتى التوابل المعززة لصحة الأمعاء وتخفيف حدة الإصابة بالحرقة والاضطرابات الهضمية والمشكلات الإخراجية، وفقًا لتقرير نشر في موقع فارم ايزي المعني بالصحة العامة فإن الهيل أو الحبهان أحد أهم الإضافات الهامة للطعام، فالمستخلص منه أو بذوره التي توضع على الطعام خاصة الشوربة أو الحساء مفيدة للغاية وتعزز من عمل الجهاز الهضمي وتفيد المعدة بشدة


ووفقًا للتقرير فإن استخدامات الحبهان أو الهيل للمعدة كثيرة ومتعددة فعند إضافته للطعام يمكن أن يقلل حدة الالتهابات التي تصيب المعدة، كما أن له خصائص مضادة لقرح المعدة وتهيجها كما أن له خصائص لتخفيف حدة رائحة الفم الكريهة.


تابع التقرير أن الهيل يحتوي على مضادات تأكسد عالية ما يقلل من حدة الالتهابات وتكرار مشكلات الجسم الالتهابية، إلا أن له خصائص معينه تزيد من فرص تحسين عملية الهضم وتعزيز صحة الأمعاء وتقوية التمثيل الغذائي المثالي للطعام والاستفادة من عناصره.


يخفف الهيل أو الحبهان من التقلصات والتشنجات بشكل عام كما أنه يحتوي على خصائص تساعده أن يكون مضادا للعدوى والجراثيم،  كما أنه يعزز من مناعه الجسم ككل ويزيد من فرص دفاع الجسم ضد المرض.


الحبهان أو  الهيل يعطي مذاقا طيبا للطعام خاصة الشوربات فضلا عن أنه يعزز من قوة الجسم ومناعته وتعزيز صحة الأمعاء بشكل عام، وقد وجدت بعض الدراسات أن له خصائص مؤثرة وتقلل من فرص الإصابة بنشاط بعض الأورام فضلا عن أنه يعمل ضد تخثر الدم في بعض الحالات في الجسم كما ان له تأثير جيد على رائحة الفم وعلى حالة المعدة أثناء الهضم أيضا بالإيجاب.