شهدت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل صيد العقارب انهيار غادة عبد الرازق التي تقوم بدور “عايدة” بعد دخول والدها الفنان “أحمد ماهر” العناية المركزة، وتبين إصابته بعدد من الكسور ونزيف داخلي فى البطن والحوض والمخ، فى هذا التقرير نتعرف على مدة شفاء الكسور عند كبار السن.


مسلسل صيد العقارب .. كيف يؤثر تقدم العمر على شفاء الكسور؟

 


تعرض والد غادة عبد الرازق فى مسلسل صيد العقارب لكسور عديدة في العظام، وتعتبر كسور العظام من الأحداث الشائعة التى يمكن أن تحدث فى أي عمر، ومع ذلك فإن عملية شفاء العظام من الكسر يمكن أن تختلف بشكل كبير حسب العمر، وذلك بحسب موقع fracturehealing.


يمكن لعوامل مختلفة، بما فى ذلك الإصابات المؤلمة والحالات المرضية وعادات نمط الحياة، أن تسبب كسور العظام وتؤثر على عملية شفاء العظام، تشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لكسور العظام ما يلي:


-الإصابات المؤلمة: الصدمة هى السبب الأكثر شيوعًا لكسور العظام، يمكن أن تشمل الإصابات المؤلمة السقوط والإصابات الرياضية وحوادث السيارات وأنواع أخرى من إصابات الصدمات. يمكن أن تحدث الكسور المؤلمة فى أى عظمة فى الجسم؛ ومع ذلك، فإن المناطق الأكثر تأثراً هى الرسغ والكاحل والورك.


-الإفراط فى الاستخدام: يمكن أن يؤدي الضغط المتكرر على العظام إلى ضعفها وكسرها في النهاية يعد الإجهاد الناتج عن الإفراط فى الاستخدام أمرًا شائعًا لدى الرياضيين والأفراد الذين يؤدون حركات متكررة.


-هشاشة العظام: حالة طبية تجعل العظام ضعيفة وهشة يمكن أن تزيد هذه الحالة من خطر الإصابة بالكسور، خاصة عند كبار السن تشمل المناطق الشائعة لكسور هشاشة العظام الورك والمعصم والعمود الفقري.


-الأدوية: بعض الأدوية يمكن أن تضعف العظام وتزيد من خطر الإصابة بالكسور.


-السرطان: يمكن أن يؤدي انتشار السرطان إلى العظام إلى إضعافها، مما يجعلها أكثر عرضة للكسور. تُعرف هذه الحالة بالكسر المرضي.


-عادات نمط الحياة: يمكن أن تؤدي بعض عادات نمط الحياة، مثل التدخين ، إلى إضعاف العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.


-الحالات الطبية: بعض الحالات الطبية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالكسور. تشمل هذه الحالات تكون العظم الناقص (اضطراب وراثي يسبب هشاشة العظام) ومرض باجيت في العظام (حالة تسبب نموًا غير طبيعي للعظام).


قد يكون بعض الأفراد أكثر عرضة لكسور العظام بسبب مجموعة من هذه العوامل. على سبيل المثال، قد يكون الشخص الأكبر سنًا المصاب بهشاشة العظام والذي يسقط أكثر عرضة لخطر كسر الورك مقارنة بالشخص الأصغر سنًا الذي يتمتع بصحة جيدة والذي يسقط. تعرف على المزيد حول كيفية تأثير الشيخوخة على عظامك.


 


مراحل الحياة وتأثيرها على شفاء الكسور

 


شفاء الكسور عند الرضع والأطفال

 


يتمتع الأطفال الرضع والأطفال الصغار بقدرة أكبر على تجديد العظام والشفاء مقارنة بالبالغين. لا تزال عظامهم تنمو، ولديهم المزيد من الخلايا الجذعية، والتي يمكن أن تساعد في إصلاح وتجديد الأنسجة العظمية التالفة بسرعة أكبر. بالإضافة إلى ذلك، تصبح عظامهم أكثر مرونة، مما يسهل عليهم إعادة تنظيم أنفسهم أثناء عملية الشفاء. يتمتع الأطفال أيضًا بمعدل أيض أعلى، مما يعني أن أجسامهم يمكنها إنتاج أنسجة عظمية جديدة بسرعة أكبر.


شفاء الكسور عند البالغين

 


عادة ما يكون لدى البالغين وقت شفاء أبطأ من الأطفال، وقد تستغرق عملية الشفاء وقتًا أطول مع تقدم الشخص في العمر. تنتج أجسامنا عددًا أقل من الخلايا الجذعية مع تقدمنا في العمر، ويتباطأ معدل. بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني كبار السن من حالات صحية أخرى يمكن أن تؤدي إلى إبطاء شفاء الكسور. وتشمل هذه الحالات مرض السكري، وهشاشة العظام، أو ضعف الدورة الدموية.


شفاء الكسور عند كبار السن

 


غالبًا ما يكون لدى كبار السن عظام أكثر هشاشة بسبب فقدان العظام المرتبط بالعمر أو هشاشة العظام، هذه الهشاشة يمكن أن تجعل الكسور أكثر شيوعًا والشفاء أكثر صعوبة.


 بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى كبار السن عوامل صحية أخرى تؤثر على شفاء الكسور لديهم، مثل سوء التغذية، أو الأمراض المزمنة، أو الأدوية التي يمكن أن تبطئ عملية الشفاء.