تصاب الكثير من النساء خلال فترة الحمل وبعد الولادة بالإمساك، وفي حالة الولادة في رمضان، يجب عليك اتباع بعض النصائح للتخلص من هذا الأمر وفقا لموقع healthshots.


ما الذي يسبب الإمساك بعد الحمل؟


هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإمساك بعد الحمل،  فيما يلي 5 أسباب شائعة:


– التغيرات الهرمونية


التقلبات الهرمونية، بما في ذلك انخفاض مستويات هرمون البروجسترون، شائعة جدًا أثناء الحمل وبعده. يمكن أن يؤثر على وظيفة الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإمساك.


-البواسير


تصاب العديد من النساء بالبواسير بعد الولادة، وخاصة بعد الولادة المهبلية. قد تشعر بعدم الراحة، مما يجعل إخراج البراز أكثر صعوبة. ومع ذلك، فإن العلاقة بين البواسير والإمساك تسير في كلا الاتجاهين، ففي بعض الأحيان، يمكن أن يسبب الإمساك أيضًا البواسير.


– مكملات الحديد


على الرغم من عدم وجود سبب محدد لذلك، إلا أن مكملات الحديد عن طريق الفم، والتي يتم وصفها عادةً أثناء الحمل وبعده، يمكن أن تساهم في حدوث مشكلات مثل الإمساك وآلام البطن والانتفاخ.


كيف تتخلصين من الإمساك بعد الحمل؟


– حافظى على رطوبة جسمك


الترطيب الكافي ضروري للحفاظ على الهضم الصحي ومنع الإمساك. إن شرب الكثير من الماء على مدار اليوم يمكن أن يؤدي إلى تليين البراز، مما يسهل خروجه، أهدف إلى شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا. راقبي كمية الماء التي تتناولينها وزيديها، خاصة إذا كنت ترضعين طفلك أو تمارسين نشاطًا بدنيًا.


– الاسترخاء


يعد الإجهاد والتوتر بعد الولادة أمرًا شائعًا بين النساء ويرتبط التوتر بمشاكل الجهاز الهضمي. لتجنب مثل هذه الآثار، تأكدي من أنك تسمحين لنفسك بالاسترخاء والشفاء بعد الحمل، ابحثى عن طرق للاسترخاء والراحة، سواء كان ذلك من خلال تمارين التنفس العميق، أو التأمل، أو اليوجا اللطيفة، أو أخذ حمام دافئ،  إدارة مستويات التوتر يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر مشاكل الجهاز الهضمي.


– تناول الأطعمة الغنية بالألياف


تلعب الألياف دورًا حاسمًا في تعزيز حركات الأمعاء المنتظمة عن طريق إضافة كميات كبيرة إلى البراز وتسهيل مروره عبر الجهاز الهضمي. أدخلى الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي، مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات. لا تساعد هذه الأطعمة على منع الإمساك فحسب، بل توفر أيضًا العناصر الغذائية الأساسية للتعافي بعد الولادة. 


– أدخلى البرقوق في نظامك الغذائي


يشتهر البرقوق، أو البرقوق المجفف، بخصائصه الطبيعية الملينة. فهو يحتوي على السوربيتول، وهو كحول السكر الذي يساعد على تليين البراز وتعزيز حركة الأمعاء،  وفقًا لبحث أجرته دار النشر الصحية بجامعة هارفارد ، فإن الأشخاص الذين شربوا عصير البرقوق لمدة 3 إلى 7 أسابيع شهدوا عددًا أقل من البراز الصلب والمتكتل وكان لديهم حركات أمعاء منتظمة. أدخل البرقوق في نظامك الغذائي عن طريق تناوله كوجبة خفيفة، أو إضافته إلى دقيق الشوفان أو الزبادي، أو شرب عصير البرقوق.


– شرب السوائل الدافئة


يمكن أن تساعد السوائل الدافئة على تحفيز عملية الهضم وتخفيف الإمساك عن طريق تعزيز استرخاء العضلات في الجهاز الهضمي، إن الاستمتاع بفنجان من شاي الأعشاب مثل البابونج أو النعناع أو الماء الدافئ مع الليمون أو المرق يمكن أن يكون مهدئًا ويشجع حركات الأمعاء،  تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الكحولية، لأنها يمكن أن يكون لها تأثير الجفاف.


– تناول البروبيوتيك


البروبيوتيك هي بكتيريا مفيدة تدعم صحة الأمعاء من خلال الحفاظ على ميكروبيوم الأمعاء المتوازن،  يمكن أن تساعد في تنظيم حركات الأمعاء وتخفيف الإمساك عن طريق تعزيز نمو البكتيريا الصحية في الأمعاء،  للحفاظ على تناول البروبيوتيك اليومي، يمكنك دمج المكملات الغذائية والأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، مثل الزبادي والكفير والخضروات المخمرة، في نظامك الغذائي،  إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، استشيري مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول المكملات الغذائية.


– علاج عضلات قاع الحوض


يمكن أن تساهم عضلات قاع الحوض الضعيفة في الإصابة بالإمساك واضطرابات قاع الحوض الأخرى. يمكن أن يساعد علاج عضلات قاع الحوض، المعروف أيضًا باسم تمارين قاع الحوض أو تمارين كيجل، في تقوية العضلات التي تتحكم في حركات الأمعاء، قم بدمج تمارين قاع الحوض في روتينك اليومي لتحسين قوة العضلات ودعم وظيفة الأمعاء الصحية.